قطر تقلص صادرات المكثفات في يناير وتتوقع انخفاض سعر النفتا

Mon Jun 13, 2016 3:52pm GMT
 

من توم فين

الدوحة 13 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بشركة قطر للغاز لرويترز اليوم الاثنين إن قطر ستخفض صادراتها من المكثفات بمقدار الثلث في يناير كانون الثاني 2017 مع بدء تشغيل وحدة فصل جديدة في مصفاة راس لفان.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لأن غير مخول بالتحدث لوسائل الإعلام "تصدر قطر حوالي 30 شحنة (من المكثفات) شهريا. سيقل هذا إلى عشرة شحنات شهريا بدءا من يناير" كانون الثاني.

والمكثفات نوع من النفط الخام الخفيف الذي ينتج مصاحبا للغاز الطبيعي ويمكن فصله لإنتاج أنواع شتى من الوقود مثل النفتا التي تستخدم في تصنيع البنزين.

وتواجه صادرات المكثفات القطرية منافسة من شحنات النفط الخفيف الأمريكية والإيرانية لكن وحدة الفصل الجديدة ستساعد البلد العربي الخليجي على استهلاك بعض إنتاجه من المكثفات محليا.

وقال مسؤول قطر للغاز إن موعد الانتهاء من وحدة الفصل الجديدة يتوقف على حجم التقدم في الاختبارات الجارية حاليا للمعدات الجديدة وإنه كانت هناك بعض "الصعوبات الفنية" التي واجهتها قطر في مصفاة المكثفات الأولى لها لفان 1 التي بدأت الإنتاج في سبتمبر أيلول 2009.

كان مسؤول بشركة قطر للبترول أبلغ رويترز الأسبوع الماضي أن اختبارات وحدة الفصل الجديدة ستبدأ في أغسطس آب.

وكان إبراهيم السليطي مدير تسويق المكثفات بشركة تسويق القطرية قال عام 2014 إن إنتاج نفتا المدى الكامل سيتضاعف مع بدء تشغيل وحدة الفصل الجديدة. وسيستخدم جزء من ذلك عندئذ كلقيم لوحدتي البنزين والعطريات الجديدتين المقرر بدء تشغيلهما أواخر 2017.

وسيزيد بدء تشغيل الوحدة القطرية صادرات نفتا الشرق الأوسط إلى آسيا التي تعاني بالفعل من تخمة معروض مستعصية وطلب ضعيف من منتجي البنزين.

لكن مسؤول قطر للغاز قال إن قطر لن تجد صعوبة في بيع المنتج.

وقال "لا مشكلة في التصدير ولا في تسويق المشروع بل يتعلق الأمر بالعلاوة السعرية المطبقة. نتوقع خلال المرحلة الأولى تراجعا في قيمة (النفتا) لكن عندما تدخل المنشأة الخدمة وتضخ إمدادات منتظمة فسنحصل على العلاوة الملائمة. نعرف السوق ونعرف أن الطلب وفير." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)