مقدمة 2-أوباما يقول مطلق النار في أورلاندو نموذج للتطرف محلي النشأة

Mon Jun 13, 2016 5:37pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لأوباما)

واشنطن 13 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الاثنين إنه لا يوجد أي دليل واضح على أن الشخص الذي نفذ مذبحة في أورلاندو بولاية فلوريدا أمس الأحد تلقى توجيهات من شبكة إرهابية أكبر.

وأضاف أوباما للصحفيين في المكتب البيضاوي بعد إفادة قدمها مسؤولون بارزون بينهم مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) جيمس كومي "يبدو أن مطلق النار تأثر بالعديد من الآراء المتطرفة المنشورة على الإنترنت."

وقال أوباما "من واقع ما يمكننا البوح به الآن فهذا بالتأكيد نموذج على نوع التطرف محلي النشأة الذي شعرنا جميعا بالقلق حياله منذ فترة طويلة."

وأعلن مطلق النار عمر متين ولاءه لتنظيم الدولة الإسلامية في اتصال بخدمة الطوارئ بالمدينة أثناء اشتباك مع الشرطة وهو يحتجز الرهائن في النادي الليلي.

وقال أوباما إنه لا يوجد أي دليل على أن متين الذي قتل 49 شخصا في النادي الليلي قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص كان جزءا من مخطط أوسع.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن مسؤولين في إدارته يفحصون العديد من المواقع على الإنترنت.

وقال أوباما إن على الولايات المتحدة بحث المخاطر التي تسببها قوانين حيازة الأسلحة النارية التي تتيح بسهولة الوصول إلى أسلحة قوية. وقالت الشرطة إن مطلق النار كان مسلحا ببندقية هجومية ومسدس اشتراهما بطريقة قانونية.

وقال الرئيس إنه قلق من أن يؤدي رد الفعل على المذبحة إلى إطلاق جدال عن الاختيار بين تشديد قوانين حيازة الأسلحة أو لملاحقة الجماعات المتشددة كالدولة الإسلامية.

وتابع "علينا ملاحقة المنظمات الإرهابية وضربها بقوة. لكن قبل ذلك علينا أن نتأكد من عدم قدرة أي شخص يتخذ قرارا بإيذاء الناس في هذا البلد على حيازة أسلحة بسهولة."

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)