مقدمة 2-إف.بي.آي: مطلق النار في أورلاندو زعم أن له صلات بجماعات متشددة

Mon Jun 13, 2016 8:40pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن جماعات أيدها متين)

واشنطن 13 يونيو حزيران (رويترز) - قال جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) اليوم الاثنين إن المسلح المسؤول عن قتل 49 شخصا في ملهى ليلي بولاية فلوريدا الأمريكية كان قد زعم أن له صلات أو دعم عددا كبيرا من الجماعات الإسلامية المتطرفة بينها القاعدة وحزب الله وجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أن تحقيقا أجراه المكتب بشأن عمر تميم في 2013 بدأ حين زعم أن لعائلته صلات بجماعات متشددة كالقاعدة وحزب الله والشقيقين الشيشانيين اللذين قتلا ثلاثة أشخاص في تفجيرات استهدفت ماراثون بوسطن عام 2013.

وخلال حديثه مع مسؤولي خدمة الطوارئ أثناء الهجوم على الملهى في أورلاندو عبر متين عن تضامنه مع مفجر انتحاري من جبهة النصرة وكذلك الدولة الإسلامية.

وهناك عداوة بين الكثير من هذه الجماعات فجبهة النصرة ذراع القاعدة في سوريا على خلاف مع الدولة الإسلامية.

وقال كومي في مؤتمر صحفي بمقر (إف.بي.آي) بواشنطن "ليس من الواضح تماما في هذه اللحظة أي جماعة إرهابية تأثر بها ليدعمها."

وأضاف أن (إف.بي.آي) أغلق تحقيقا عام 2013 بشأن المهاجم عمر متين حينما تيقن من أن المزاعم التي أطلقها بشأن تأييده للإسلام المتشدد كان هدفها "لاستفزاز" زملائه في العمل.

وأضاف أن متين حذف من قائمة المراقبة الخاصة بمكتب التحقيقات الاتحادي بعد التحقيق. وهو ما يعني أنه قادر على شراء أسلحة من دون إبلاغ مكتب التحقيقات الاتحادي.

وتابع قائلا "المئات والمئات" من التحقيقات المماثلة أغلقت من دون توجيه تهم ومن دون إجراء مزيد من الرقابة.   يتبع