أوبر تعرض طائرات هليكوبتر للهروب من الاختناق المروري في ساو باولو

Tue Jun 14, 2016 4:05am GMT
 

من براد هاينز وألبيرتو أليريجي جي آر.

ساو باولو 14 يونيو حزيران (رويترز) - بالنسبة للركاب الذين يتخيلون أنهم يحلقون فوق الاختناقات المرورية سيئة السمعة فإن تطبيقا جديدا يعتمد على طائرات الهليكوبتر تقدمه شركة أوبر يجعل هذا الحلم حقيقة ويبدأ بحوالي 20 دولارا.

وأصبحت ساو باولو كبرى مدن البرازيل يوم الاثنين أول مدينة في العالم تقدم فيها شركة أوبر تكنولوجيز ركوب طائرة هليكوبتر حسب الطلب بين المطارات والفنادق وقاعات المؤتمرات.

ولدى ساو باولو أسطولا من طائرات الهليكوبتر ينافس تلك الأساطيل لدى مدن مثل نيويورك وطوكيو ويضم أكثر من 400 طائرة وعدد مماثل من المهابط لكن الانتقال جوا يظل خيارا للمليونيرات على الأغلب.

وتستهدف أوبر تغيير ذلك من خلال برنامج تجريبي مدته شهر.

وتقدم أسعارا ترويجية طوال يوم الخميس تبدأ بسعر 66 ريالا (19 دولارا) للمقعد لرحلة بطائرة هليكوبتر من هليسنترو مورمبي التي تقع في أحد أغنى أحياء ساو باولو إلى فندق بلو تري عبر النهر. وتبلغ المسافة تقريبا ستة كيلومترات.

وسعر التوصيلة من فندق بلو تري فاريا ليما إلى مطار جوارولوس الدولي 271 ريالا خلال فترة الترويج. وتستغرق السيارة ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات في هذه الرحلة حسب حالة المرور.

وامتنع ممثلو الإعلام في شركة أوبر عن الحديث عما ستكون الأسعار بعد يوم الخميس أو عدد الطائرات الهليكوبتر التي ستتيحها الشركات الثلاث التي تقوم بتشغيل الرحلات الجوية.

وبرنامج ساو باولو التجريبي الذي يربط أربعة مطارات بخمسة مهابط أخرى لطائرات الهليكوبتر هو أكبر خطوة تخطوها أوبر إلى الآن بالشراكة التي أعلنت مع مجموعة إيرباص في يناير كانون الثاني.

وتجري شركة كابيفاي الاسبانية المنافسة التي بدأت خدمة السيارات في ساو باولو يوم الاثنين محادثات مع ثلاث شركات تقدم رحلات جوية لتقديم خدمة الهليكوبتر في المدينة بنهاية العام مثلما تفعل بالفعل في مكسيكو سيتي. (إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)