مسلح أورلاندو عبر عن تأييده لجماعات إسلامية عديدة

Tue Jun 14, 2016 5:58am GMT
 

من لتيتيا ستاين وجاريت رنشو

أورلاندو (فلوريدا) 14 يونيو حزيران (رويترز) - قال مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) يوم الاثنين إن عمر متين منفذ الهجوم على ملهى ليلي في أورلاندو عبر عن تعاطفه مع عدد من الجماعات الإسلامية المتطرفة بما في ذلك جماعات بالشرق الأوسط في الوقت الذي بدأت تظهر فيه صورة الرجل الغاضب العنيف الذي نفذ واقعة إطلاق النار الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت السلطات الأمريكية إنها لم تعثر على أي علاقة مباشرة بين تنظيم الدولة الإسلامية ومتين الأمريكي المولد من أصل أفغاني الذي قتل 49 شخصا في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو يوم الأحد.

وبعد حصار دام ثلاث ساعات اقتحمت الشرطة الملهى بالسيارات المدرعة وقتلت متين (29 عاما) بالرصاص.

وأثناء الهجوم عبر القاتل في مكالمات هاتفية لخدمة الطوارئ عن مبايعته لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي.

لكن جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي قال إن متين أدلى بتعليقات مؤيدة لعدة حركات إسلامية ولإسلاميين الأمر الذي "يزيد قليلا الارتباك بشأن دوافعه." وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن متين متطرف محلي النشأة على الأرجح.

وقال كومي للصحفيين في واشنطن "حتى الآن لا نرى مؤشرا على أن هذه كانت مؤامرة موجهة من خارج الولايات المتحدة ولا نرى أي مؤشر على أنه كان جزءا من أي شبكة... نحن على ثقة كبيرة بأن هذا القاتل اعتنق الفكر المتشدد ولو جزئيا عن طريق الإنترنت."

وأكدت الدولة الإسلامية التي تسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا يوم الاثنين على إعلان المسؤولية على الرغم من أنها لم تقدم أي علامات تشير إلى التنسيق مع المسلح.

وقال كومي إن متين تحدث خلال اتصالات هاتفية مع السلطات أثناء المذبحة عن دعمه لمنفذي هجمات ماراثون بوسطن ورجل من فلوريدا نفذ هجوما انتحاريا لصالح جبهة النصرة في سوريا. وجبهة النصرة هي جناح تنظيم القاعدة في سوريا.   يتبع