مصدر: صادرات النفط الإيراني صوب أعلى مستوى في 4.5 عام مع تعافي مشتريات أوروبا

Tue Jun 14, 2016 8:38am GMT
 

طوكيو 14 يونيو حزيران (رويترز) - تتجه صادرات النفط الإيرانية نحو تسجيل أعلى مستوى في نحو أربعة أعوام ونصف العام في يونيو حزيران إذ تتعافى الصادرات إلى أوروبا مقتربة من المستويات التي كانت عليها قبل العقوبات بحسب مصدر على دراية بخطط تصدير النفط الإيراني.

وزادت مبيعات طهران النفطية تقريبا إلى المثلين منذ ديسمبر كانون الأول وهو آخر شهر قبل رفع العقوبات التي كانت تستهدف البرنامج النووي الإيراني المثير للخلاف ومن شأن زيادة المبيعات المساعدة على تبديد أثر تعطل بعض الإمدادات العالمية حاليا.

وتستعيد إيران حصتها السوقية بوتيرة أسرع مما كان يتوقع المحللون منذ أن رفعت عنها العقوبات في يناير كانون الثاني وساعد في ذلك تأمينها للمزيد من الناقلات من خلال ترتيب مؤقت للتأمين على عمليات شحن الخام.

وقال المصدر إن حمولات شهر يونيو حزيران من الخام والمكثفات ارتفعت بنحو 100 ألف برميل يوميا منذ الشهر الماضي إلى 2.31 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران.

والأرقام الإجمالية تتجاوز المثلين مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي والأعلى منذ يناير كانون الثاني 2012 استنادا إلى بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وقال المصدر إن الصادرات إلى أوروبا تعافت لتصل إلى نحو 580 ألف برميل يوميا ارتفاعا من 530 ألف برميل يوميا في مايو أيار وبما يقترب من زيادة مقدارها ستة أمثال مستويات ما قبل رفع العقوبات.

وقبل فرض العقوبات في منتصف 2012 كانت إيران تصدر نحو 2.2 مليون برميل من الخام يوميا وكانت أوروبا تحصل على 600 ألف برميل يوميا وفق وكالة الطاقة الدولية.

وأدت عودة إيران إلى سوق النفط إلى تنامي التوترات مع غريمتها المملكة العربية السعودية مما ساعد على إحباط جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) الرامية إلى تقييد الإنتاج من أجل زيادة الأسعار.   يتبع