الوجبات السريعة تتسبب في ارتفاع معدلات السمنة في أفريقيا

Tue Jun 14, 2016 3:49pm GMT
 

نيروبي 14 يونيو حزيران (رويترز) - قال خبراء اليوم الثلاثاء إن الأفارقة يتناولون وجبات سريعة أكثر ويفضلون أنماط الحياة قليلة الحركة مع زيادة دخولهم مما أدى إلى ارتفاع نسب الإصابة بالسمنة والأمراض المرتبطة بها ومنها السكري والسرطان.

وقال تقرير جلوبال نيوتريشن ريبوت إن نسب السمنة وزيادة الوزن ترتفع في كل دول العالم تقريبا واصفا سوء التغذية بأنه "الوضع الطبيعي الجديد."

وقال التقرير إن واحدا من كل ثلاثة بمختلف أنحاء الأرض يعانون سوء التغذية وإن 44 في المئة من دول العالم تشهد مستويات خطيرة من نقص التغذية المزمن والسمنة.

السمنة شكل من أشكال سوء التغذية وفيه لا يستقبل الجسم العناصر الغذائية الكافية بينما يستوعب كميات أكثر من اللازم من الملح والسكر والكولسترول.

وقال شين نوريس خبير التغذية في جامعة فيتفاترسراند في جنوب أفريقيا لمؤسسة تومسون رويترز عبر الهاتف "تواجه العديد من دول القارة الآن عبء سوء تغذية مزدوج. يوجد نقص تغذية في المراحل المبكرة من الحياة وزيادة في الوزن وسمنة في المراحل التالية."

ورغم تراجع نقص التغذية على مستوى العالم نجح عدد قليل من الدول في مكافحة السمنة والأمراض الأربعة المرتبطة بها وهي السكري والسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.

ويقول البنك الدولي إنه يتوقع أن تصبح الأمراض الأربعة السبب الرئيسي للوفاة في دول أفريقيا جنوب الصحراء بحلول 2030.

*مؤشرات ثقافية   يتبع