الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوياتها منذ فبراير بفعل مخاوف بشأن الاستفتاء البريطاني

Tue Jun 14, 2016 5:40pm GMT
 

لندن/ميلانو 14 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت الأسهم الأوروبية للجلسة الخامسة على التوالي اليوم الثلاثاء بفعل القلق بشان الاستفتاء الذي سيجرى الأسبوع القادم على عضوية بريطانيا للاتحاد الأوروبي والغموض بشأن نتيجة اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والذي يبدأ في وقت لاحق اليوم.

وهوى سهم جي.إيه.إم هولدنج السويسرية لإدارة الأموال 17.9 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته في أربع سنوات ونصف السنة بعدما حذرت الشركة من أنها تتوقع هبوطا بنحو 50 في المئة على أساس سنوي في الأرباح الأساسية قبل خصم الضرائب للنصف الأول من العام عزته بشكل رئيسي إلى انخفاض رسوم الأداء.

ورغم ذلك قفز سهم بريميير فارنيل 50 بالمئة بعدما وافقت دايتويلر هولدنج على شرائها في عرض شراء نقدي بالكامل يقيم شركة توزيع المكونات الألكترونية البريطانية بما يزيد قليلا عن مليار فرنك سويسري (مليار دولار).

وتراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.9 في المئة إلى 1260.14 نقطة مسجلا أدنى مستوى إغلاق له منذ 24 فبراير شباط في حين هبط مؤشر ستوكس يوروب 600 الاوسع نطاقا 1.9 بالمئة.

وهبط مؤشر قطاع التعدين الأوروبي 3.5 في المئة مسجلا أكبر خسائر بين القطاعات حاذيا حذو تراجع أسعار المعادن.

وانخفض مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 2.3 بالمئة لتبلغ خسائره أكثر من 27 في المئة منذ بداية العام. وسجل المؤشر أسوأ أداء بين القطاعات الأوروبية في 2016. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)