دار تيت مودرن البريطانية للفنون تفتتح مبنى جديدا هرمي الشكل

Tue Jun 14, 2016 8:53pm GMT
 

لندن 14 يونيو حزيران (رويترز) - عرضت دار تيت مودرن للفنون اليوم الثلاثاء مبنى ملحقا جديدا هرمي الشكل يضيف مساحة كبيرة للدار الواقعة في لندن ويسمح بعرض المزيد من الأعمال الفنية المعاصرة من مختلف أنحاء العالم.

وتشمل الأعمال المعروضة في المتحف الفني المجدد والذي يضم المبنى الجديد المؤلف من عشرة طوابق "سويتش هاوس" غرفة ممتلئة بالشعر الآدمي ومصدات سيارات للفنانة الهندية شيلا جودا وبرجا مبنيا من 800 جهاز راديو للبرازيلي سيلدو ميريليس.

ويزيد المبنى الملحق الجديد مساحة الدار المقامة في محطة سابقة للطاقة الكهربائية على نهر الثيمز بنسبة 60 في المئة وسيفتتح للزوار يوم الجمعة بعد أعمال تجديد تكلفت 260 مليون جنيه استرليني.

وقال معرض تيت مودرن إنه انتهى من إعادة تعليق مجموعة فنية من نحو 800 عمل فني لأكثر من 300 فنان مضيفا أن نصف الأعمال الفردية تخص فنانات.

ومن أبرز المعروضات الجديدة مجموعة تخص ليونيل فيندت تعود للثلاثينات من القرن الماضي ونحت للبنانية سلوى روضة شقير يرجع للستينات.

وقال نيكولاس سيروتا مدير المتحف لرويترز "نحاول أن نخلط بين المألوف وغير المألوف. نحاول أن نبين أن الفنانين لا يفكرون في جيلهم فقط أو حتى الأجيال السابقة."

وأضاف قائلا "إنهم ينظرون للناس من 50 إلى 100 عام مضت ويستلهمون منهم ثم يبنون ذلك في أعمالهم...هذا ما يجعل الأمر مثيرا بشأن الطريقة التي نعرض بها المجموعات (الفنية)."

وصممت شركة هيرزوج اند دي مورون السويسرية للعمارة المبنى الجديد وكانت نفس الشركة صممت عام 2000 المبنى الرئيسي الذي يجذب حاليا نحو خمسة ملايين زائر سنويا.

والمبنى الجديد يتيح فرصة مشاهدة بانورامية للعاصمة البريطانية.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)