إيران تتهم بريطانية من أصل إيراني بمحاولة "قلب نظام الحكم"

Wed Jun 15, 2016 3:49pm GMT
 

15 يونيو حزيران (رويترز) - اتهم الحرس الثوري الإيراني في بيان أصدره اليوم الأربعاء عاملة إغاثة بريطانية من أصل إيراني بمحاولة "الإطاحة الناعمة بنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وتعمل نازنين زاجري (37 عاما) كمنسق برامج مع مؤسسة تومسون رويترز وهي مؤسسة خيرية تتخذ من لندن مقرا لها.

وقال زوجها ريتشارد راتكليف إن مسؤولي الحرس الثوري الإيراني اعتقلوا زاجري في الثالث من أبريل نيسان الماضي لدى وصولها لأحد المطارات استعدادا للعودة إلى بريطانيا.

وقال البيان إن زاجري "كانت عضوا في الشركات والمؤسسات الأجنبية وشاركت في التخطيط والتنفيذ لمشاريع إعلامية وعبر الانترنت بغرض الإطاحة الناعمة بنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية."

وصدر البيان عن أحد مكاتب الحرس الثوري في محافظة كرمان حيث تحتجز زاجري.

وأضاف البيان أن زاجري "مارست أنشطة إجرامية ... تشرف عليها أجهزة المخابرات والتجسس الأجنبية." وأشار إلى أن زاجري "تم كشفها ضمن عمليات استخباراتية واسعة."

وكانت مونيك فيلا الرئيس التنفيذي للمؤسسة ذكرت في بيان صدر في مايو أيار الماضي أن مؤسسة تومسون رويترز ليس لها أي عمليات في إيران. وقال متحدث باسم المؤسسة في رسالة بالبريد الإلكتروني "إنها تقيم الموقف".

وتعمل مؤسسة تومسون رويترز بشكل منفصل عن الخدمة الإخبارية لرويترز.

وقالت الخارجية البريطانية إنها تتابع المزاعم المذكورة في البيان.   يتبع