قاض أمريكي للمسافرين: خذوا الأمر ببساطة في طوابير التفتيش

Wed Jun 15, 2016 5:48pm GMT
 

15 يونيو حزيران (رويترز) - رفض قاض أمريكي دعوى أقامها أحد المسافرين قائلا إن وظيفة أفراد التفتيش الأمني في المطارات هي ضبط الإرهابيين وليس فض مشاجرات الركاب.

جاء قرار القاضي هوارد لويد في عام لم يستطع فيه آلاف الركاب المنتظرين في طوابير التفتيش اللحاق برحلاتهم بسبب تشديد المتطلبات الأمنية ونقص الموظفين في إدارة أمن النقل الأمريكي.

وأقام جاستين نجو وهو من ولاية كاليفورنيا الدعوى في مدينة سان جوزيه بعد أن رفض عملاء إدارة أمن النقل احتجاز أسرة كانت تنتظر خلفه في منطقة تفتيش بمطار هونولولو الدولي في فبراير شباط 2014.

وفي شكواه ضد الإدارة والمطار والمسؤولين قال نجو إن أما وأطفالها ظلوا يخبطون حقيبته أثناء لعبهم متجاهلين طلبه المتكرر لهم بالتوقف بينما ركل الأب الحقيبة مرارا وقال له "خذ الأمر ببساطة".

وقال الرجل إن ما حدث كان مصدر تكدير له وإن إدارة أمن النقل تعاملت بإهمال وعدم اكتراث بالاعتداء والمضايقات التي تعرض لها.

لكن القاضي قال إن الكونجرس شكل الإدارة بعد هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 لمحاربة الإرهاب ومنع "القتل الجماعي" في الأجواء وليس للتوسط في النزاعات بين الركاب في الطوابير.

وكتب لويد "عندما دخل نجو منطقة التفتيش الأمني كانت إدارة أمن النقل مجرد حارس للبوابة ملزمة بتحديد إن كان ينبغي أن يعبر أم لا... الإدارة ليس من واجبها أن تحتجز أسرة بأمر منه."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)