إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تتوقع تراجع إيرادات أوبك لثالث عام على التوالي

Wed Jun 15, 2016 8:46pm GMT
 

نيويورك 15 يونيو حزيران (رويترز) - قالت إدارة معلومات الطاقة الامريكية الأمريكية اليوم الأربعاء إن من المتوقع أن تهبط إيرادات الصادرات النفطية لمنظمة أوبك في عام 2016 بكامله بنسبة 15 بالمئة لتواصل التراجع للعام الثالث على التوالي ومن المحتمل أن تسجل أدنى مستوياتها في أكثر من عشر سنوات قبل أن ترتفع في 2017.

وقالت الإدارة التابعة لوزارة الطاقة الامريكية في تقرير إن من المرجح أن يجني أعضاء أوبك بما فيهم إيران نحو 341 مليار دولار في 2016 بانخفاض قدره 15 بالمئة عن مستويات 2015 بناء على توقعات أسعار النفط العالمية ومستويات إنتاج المنظمة.

والمرة السابقة التي انخفضت فيها إيرادات الصادرات النفطية لأوبك لثلاث سنوات متتالية كانت في 1983-1986.

ومن المتوقع أن تنخفض إيرادات صادرات أوبك في 2016 إلى أدنى مستوى لها منذ 2004 حينما بلغت حوالي 295 مليار دولار.

وفي أوائل 2016 لامست أسعار النفط أدنى مستوياتها في 12 عاما قبل أن تتعافى إلى نحو 50 دولارا للبرميل على مدى الشهرين السابقين. وبعد تخمة في المعروض استمرت فترة طويلة من المتوقع أن تستعيد سوق النفط توازنها مع انخفاض الإنتاج وهو ما يجعل التوقعات لعام 2017 أقل قتامة.

وأدت انقطاعات في الإمدادات حول العالم بما في ذلك كندا ونيجيريا إلى تسارع وتيرة تعافي أسعار الخام.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن إيرادات أوبك في 2017 من المتوقع ان تبلغ 427 مليار دولار نظرا لزيادة متوقعة في أسعار النفط وارتفاع إنتاج المنظمة وزيادة الصادرات.

وبلغ صافي إيرادات الصادرات النفطية لأوبك نحو 404 مليارات دولار في 2015 بانخفاض قدره 46 بالمئة وهو أكبر هبوط منذ بدأت إدارة معلومات الطاقة رصد البيانات في 1975.

وفي 2015 هبطت أسعار النفط بنحو 35 في المئة أو 20 دولارا للبرميل حيث عانى المنتجون الرئيسيون من أحد أسوأ فوائض المعروض في التاريخ.   يتبع