محكمة جزائرية ترفض عملية استحواذ على صحيفة وقناة تلفزيونية

Wed Jun 15, 2016 9:12pm GMT
 

الجزائر 15 يونيو حزيران (رويترز) - قضت محكمة جزائرية اليوم الأربعاء بضرورة وقف عملية استحواذ أغنى رجل أعمال في البلاد على أكبر صحيفة ناطقة باللغة العربية في البلاد وقناة تلفزيونية تابعة لها.

وأقامت وزارة الاتصالات الجزائرية الدعوى على شركة نيس برود التابعة لمجموعة سيفيتال بعد أن استحوذت على حصة 80 في المئة من مجموعة الخبر الإعلامية الخاصة.

وقال الملياردير يسعد ربراب مؤسس سيفيتال ورئيسها التنفيذي إن محاولات عرقلة الاستحواذ دافعها سياسي. وترفض الوزارة هذا الاتهام.

وربراب ليس منخرطا في السياسة بشكل مباشر لكنه اتخذ مواقف معارضة للحكومة. وبالإضافة إلى ذلك فإن الخبر واحدة من أكثر الأصوات المستقلة في الإعلام الجزائري. ويرى منتقدون للحكومة أن مساعيها لمنع الاستحواذ تهديد لحرية الصحافة.

واعتمدت وزارة الاتصالات في القضية على قانون يحظر ملكية أكثر من صحيفة. ويملك ربراب بالفعل صحيفة ليبرتيه الناطقة بالفرنسية. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)