وزير ألماني يؤيد المراقبة بالكاميرات في المسابقات الرياضية

Thu Jun 16, 2016 3:21am GMT
 

برلين 16 يونيو حزيران (رويترز) - دعا وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره إلى المزيد من المراقبة بكاميرات الفيديو وربما حظر الخمور في أماكن التجمعات العامة مثل مباريات كرة القدم وذلك بعد الاشتباكات العنيفة التي شهدتها بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم.

وقال دي مايتسيره لصحيفة راينيشه بوست قبل يوم من مباراة منتخب بلاده أمام بولندا في البطولة الأوروبية إنه يؤيد الإجراءات التي اتخذتها فرنسا لحظر الخمور في مباريات كرة القدم. وأضاف أن ألمانيا يجب أن تدرس مثل هذا الحظر أيضا.

وقال الوزير إن استخدام فرنسا للصور ولقطات الفيديو لاعتقال 43 شخصا يشتبه قيامهم بأعمال عنف في مارسيليا أظهر مدى فائدة مثل هذه الأدوات لتطبيق القانون.

وقال "بدون الكاميرات المحمولة أو الثابتة لما كان ذلك ممكنا" مضيفا "يجب زيادة المراقبة بالكاميرات أيضا في ألمانيا."

وقال الوزير إن الكاميرات التي يضعها أفراد الشرطة لعبت أيضا دورا مهما في حماية الشرطة ذاتها.

وعارضت ألمانيا في السابق وضع كاميرات مراقبة على نطاق واسع مثل بريطانيا وأماكن أخرى وسط مخاوف واسعة من المواطنين بشأن الخصوصية.

ورغم هذه المخاوف قال وزير الداخلية الألماني إنه يتوقع ألا تشهد مباراة ألمانيا وبولندا أعمال عنف كالتي شابت مبارة انجلترا وروسيا في مارسيليا الأسبوع الماضي. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)