حكومة الفلبين القادمة تعتزم استئناف محادثات السلام مع المتمردين

Thu Jun 16, 2016 4:37am GMT
 

مانيلا 16 يونيو حزيران (رويترز) - قال أحد كبار مستشاري الرئيس الفلبيني المنتخب رودريجو دوتيرتي إن دوتيرتي وافق على استئناف مفاوضات السلام الرسمية مع المتمردين الماويين في أوسلو الشهر القادم وذلك بعد توقف المحادثات قبل أربعة أعوام.

وبدأت الفلبين محادثات مع الجبهة الديمقراطية الوطنية الشيوعية في 1986 لإنهاء واحد من أقدم الصراعات المسلحة الداخلية في العالم والذي أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص وأعاق النمو في الفلبين لقرابة 50 عاما.

وقال جيسوس دوريزا مستشار دوتيرتي للسلام إن الموافقة جاءت بعد يومين من محادثات غير رسمية في النرويج مع زعماء التمرد في الخارج.

وأضاف دوريزا للصحفيين "سنوصي دوتيرتي بالإفراج عن كل السجناء السياسيين فور تقلده الرئاسة وسيعمل الجانبان من أجل التوصل إلى وقف مؤقت لإطلاق النار لتعزيز الاستئناف الرسمي لمحادثات السلام في الأسبوع الثالث من يوليو في أوسلو."

ويتولى دوتيرتي منصب الرئاسة رسميا في 30 يونيو حزيران. وهو أول رئيس من جنوب الفلبين حيث تخوض السلطات صراعا ضد تمرد مسلح منذ أواخر الستينيات. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)