أوباما يلتقي بالدلاي لاما رغم احتجاج الصين

Thu Jun 16, 2016 8:58am GMT
 

من ديفيد برونستروم

واشنطن 16 يونيو حزيران (رويترز) - اجتمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع الدلاي لاما الزعيم الروحي للتبت في البيت الأبيض الليلة الماضية رغم تحذير الصين من أن اللقاء سيضر العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

يأتي الاجتماع في وقت تتزايد فيه التوترات بين الولايات المتحدة والصين بسبب مساعي بكين لتأكيد مزاعم سيادتها على مناطق في شرق آسيا.

وهذا هو رابع اجتماع يعقده أوباما في البيت الأبيض مع الدلاي لاما خلال الثماني سنوات الماضية لكنه استقبله هذه المرة في مقر إقامته وليس في المكتب البيضاوي حيث يلتقي الرئيس الأمريكي عادة بزعماء العالم.

وقال جون إيرنست المتحدث باسم البيت الأبيض إن اختيار مقر الإقامة لعقد الاجتماع يأتي للتأكيد على "الطبيعة الشخصية للاجتماع".

وأضاف أن أوباما شكر الدلاي لاما على تعازيه في ضحايا هجوم أورلاندو الذي وقع يوم الأحد في ملهى ليلي للمثليين.

وقال إيرنست إن أوباما تحدث في الماضي عن "مشاعره الشخصية الدافئة" التي يكنها للدلاي لاما وتقديره لتعاليمه ومعتقداته "في الحفاظ على التقاليد الدينية والثقافية واللغوية الفريدة للتبت."

وأضاف إيرنست إنه في الوقت نفسه لم يتغير الموقف الأمريكي الذي يعتبر التبت جزءا من الصين.

وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز في وقت متأخر أمس الأربعاء قال الدلاي لاما إنه تحدث مع أوباما عن الأوضاع الحالية في التبت.   يتبع