المركزي السويسري يبقي الفائدة مستقرة ويحذر من خروج بريطانيا

Thu Jun 16, 2016 9:09am GMT
 

زوريخ 16 يونيو حزيران (رويترز) - أبقى البنك المركزي السويسري على أسعار الفائدة السلبية دون تغيير لتظل عند مستوى قياسي منخفض محتفظا بذلك بخياراته مفتوحة في حالة تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي الأسبوع القادم.

وكما توقع الاقتصاديون بالإجماع في استطلاع أجرته رويترز قرر البنك الوطني السويسري في اجتماعه ربع السنوي اليوم الخميس الإبقاء على نطاقه المستهدف لسعر الفائدة المعروض بين بنوك لندن (ليبور) لثلاثة أشهر بين -1.25 و-0.25 بالمئة. وأبقى البنك على رسوم الودائع النقدية عند 0.75 بالمئة.

ولم تبد السوق رد فعل فوريا على قرار الفائدة.

ويستخدم البنك المركزي مزيجا من أسعار الفائدة السلبية ومشتريات العملة لإضعاف الفرنك "المقدر بأعلى من قيمته بكثير" وتخفيف الضغوط عن المصدرين السويسريين وهما عاملان محوريان للاقتصاد.

وفيما يتعلق بالمخاطر المحتملة على الاقتصاد العالمي قال البنك السويسري "الاستفتاء البريطاني الوشيك على البقاء في الاتحاد الأوروبي قد يؤدي إلى تزايد عدم التيقن والاضطراب." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)