الحكومة السورية تقول إن المعارضين استخدموا "مواد سامة" والمعارضة تنفي

Thu Jun 16, 2016 1:58pm GMT
 

بيروت 16 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية في سوريا اليوم الخميس إن المعارضين استخدموا "مواد سامة" ضد القوات السورية المتمركزة إلى الشرق من دمشق أمس الأربعاء دون تحديد نوع المادة الكيميائية المستخدمة.

وقال متحدث باسم جيش الإسلام المعارض في المنطقة إن الحكومة تكذب.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن مصدر عسكري تأكيده أن "التنظيمات الإرهابية استهدفت مساء أمس بالمواد السامة إحدى نقاط الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية بريف دمشق" مضيفا أن المعتدين استخدموا "المواد السامة ذات التأثير العصبي ما أدى إلى إصابة عدد من العناصر باختناقات ومضاعفات تنفسية."

ولم يلق التقرير باللوم على جماعة بعينها في تنفيذ هذا الهجوم. وتصف الحكومة السورية كل الفصائل المعارضة التي تقاتل ضدها بالإرهابيين.

وعرضت وسائل إعلام حكومية لقطات لجنود يرتدون أقنعة أوكسجين لمساعدتهم في التنفس أثناء تلقيهم إسعافات أولية من زملائهم.

وقال جندي للتلفزيون الرسمي إنهم يعانون صعوبة في التنفس وعدم القدرة على الحركة.

وقال جندي آخر أثناء سؤاله بأحد المستشفيات إن "قنبلة دخان" سقطت عليهم فبدأ يشعر بتلك الأعراض.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان - الذي يراقب الصراع السوري الذي يدخل عامه السادس - إنه لا تتوفر لديه أي معلومات بشأن تلك التقارير.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)