صحيفة: كلينتون تفكر في ترشيح وارن نائبة لها في حملتها الرئاسية

Thu Jun 16, 2016 3:43pm GMT
 

واشنطن 16 يونيو حزيران (رويترز) - قالت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية اليوم الخميس إن هيلاري كلينتون المرشحة الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض السباق الرئاسي الأمريكي تنظر في احتمال اختيار السناتور إليزابيث وارن لتكون نائبا لها.

وذكرت الصحيفة نقلا عن أشخاص مطلعين على الأمر أن وارن -وهي أحد الأصوات التقدمية البارزة في الحزب الديمقراطي- بين الأشخاص الذين تبحث كلينتون احتمالات ترشيحهم لمنصب نائب الرئيس في حملتها للوصول إلى البيت الأبيض. وأضافت أن بيرني ساندرز منافس كلينتون ليس ضمن القائمة.

وقالت مصادر لرويترز في وقت سابق من هذا الشهر إن وارن التي تمثل ولاية ماساتشوستس تبحث بدورها احتمالات قبولها هذا المنصب.

ولم يرد ممثلون عن وارن وكلينتون وساندرز على الفور على طلب التعليق.

وباتت كلينتون المرشحة المفترضة للحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية المزمعة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني بعد فوزها في الانتخابات التمهيدية هذا الأسبوع في مقاطعة كولومبيا.

وانعقد لقاء بين كلينتون وساندرز هذا الأسبوع لكن ساندرز عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت لا يعتزم إنهاء حملته لكسب ترشيح الحزب الديمقراطي أو تأييد ترشيح منافسته في خطاب مسجل بالفيديو سيوجهه إلى مؤيديه اليوم الخميس وفق ما أكد متحدث باسمه.

ورغم أن البحث عن شريك محتمل في السباق الرئاسي في أولى مراحله نقلت الصحيفة عن عدد من السياسيين الديمقراطيين قولهم إن حملة كلينتون تناقش وضع عدد من المرشحين المحتملين بينهم وارن.

وجاء في تقرير الصحيفة أن من بين المرشحين المحتملين الآخرين لمنصب نائب الرئيس على قائمة كلينتون وزير العمل الأمريكي توم بيريز ووزير الإسكان والتنمية الحضرية جوليان كاسترو بالإضافة إلى السناتور تيم كين عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فرجينيا والسناتور شيرود براون عضو المجلس عن أوهايو والسناتور كوري بوكر عضو المجلس عن نيو جيرزي والنائبين هافيير بيسيرا عضو مجلس النواب عن كاليفورنيا وتيم رايان عن أوهايو وإريك جارسيتي رئيس بلدية لوس أنجليس.

وعبرت وارن الأسبوع الماضي عن تأييدها الشديد لكلينتون في الوقت الذي حولت فيه وزيرة الخارجية السابقة تركيزها من الانتخابات التمهيدية إلى السباق الرئاسي نفسه أمام المرشح الجمهوري المفترض دونالد ترامب. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)