مقدمة 3-مدير المخابرات الأمريكية: الدولة الإسلامية مازالت تمثل تهديدا خطيرا

Thu Jun 16, 2016 7:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليقات من برينان)

من باتريشيا زنجرلي وجوناثان لانداي

واشنطن 16 يونيو حزيران (رويترز) - قال جون برينان مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية(سي.آي.إيه) اليوم الخميس إن قدرات تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابية وقدرته على شن هجمات في أنحاء العالم لم تتقلص وأضاف أن هناك عشرات الآلاف من مقاتلي التنظيم ينتشرون في العالم بشكل يزيد كثيرا عن تنظيم القاعدة في أوجه.

وأضاف برينان في جلسة استماع علنية نادرة أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ أن الرئيس السوري بشار الأسد بات في موقف أقوى عما كان عليه قبل عام بدعم من الضربات الجوية الروسية على المعارضة المعتدلة في سوريا.

وقال برينان "على الرغم من كل التقدم الذي حققناه ضد الدولة الإسلامية في ميدان المعركة وفي المجال المالي إلا أن جهودنا لم تقلص من قدرات التنظيم الإرهابية وقدرته على شن هجمات في أنحاء العالم."

وقال برينان في الجلسة التي تأتي بعد أيام على إطلاق رجل مسلح النار على رواد ملهى ليلي في أورلاندو بولاية فلوريدا مما أسفر عن مقتل 49 شخصا "نحن نرى أن تنظيم الدولة الإسلامية يتدرب ويحاول نشر أتباع له لتنفيذ المزيد من الهجمات."

وأثارت شهادة برينان تساؤلات حول فاعلية موقف الولايات المتحدة بشأن سوريا وخاصة حتمية تخلي الأسد عن السلطة واستراتيجيتها الخاصة "بتقليص قدرات (الدولة الإسلامية) وهزيمتها في نهاية المطاف."

وأشار برينان إلى أن الوكالة لم تعثر بعد على صلات مباشرة بين عمر متين منفذ الهجوم في أورلاندو وأي تنظيم إرهابي دولي.

لكنه قال إنه مثلما حدث في هجوم أورلاندو وهجوم سان برناردينو بولاية كاليفورنيا في ديسمبر كانون الأول الماضي تحاول الدولة الإسلامية أن تكون مصدر إلهام للمتعاطفين معها لشن هجمات في الوقت الذي تبحث فيه عن سبل لإرسال ناشطين إلى الغرب مندسين في تدفقات اللاجئين وعبر طرق تهريب البشر وطرق أخرى للسفر.   يتبع