الإحصاء الأوروبي: تراجع حاد في عدد طلبات اللجوء في الربع الأول من العام

Thu Jun 16, 2016 3:00pm GMT
 

بروكسل 16 يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت بيانات اليوم الخميس أن أقل من 290 ألف شخص سعوا للجوء إلى الاتحاد الأوروبي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام وهو انخفاض بنحو الثلث عن الربع الأول من 2015 الأمر الذي يشير إلى أن مساعي التكتل للحد من الهجرة تؤتي ثمارها.

وركز الاتحاد الأوروبي -الذي انقسم بشدة بشأن كيفية التعامل مع أسوأ أزمة مهاجرين يواجهها منذ الحرب العالمية الثانية- على الحد من تدفق اللاجئين والمهاجرين بعد أن وصل 1.3 مليون شخص إلى شواطئه العام الماضي.

وقال مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) إن عدد طلبات اللجوء للمرة الأولى التي قدمت لدول التكتل وعددها 28 في الربع الأول من 2016 كانت أقل بنسبة 33 في المئة من عدد الطلبات بين أكتوبر تشرين الأول وديسمبر كانون الأول والذي بلغ 426 ألفا.

وأضاف المكتب أنه مثلما كان الحال في السابق كانت معظم طلبات اللجوء من سوريا -أكثر من مئة ألف - ثم العراق ثم أفغانستان بنحو 35 ألف طلب من كل من البلدين.

وفي العام الماضي استقبلت ألمانيا معظم من وصلوا أوروبا وتشير البيانات إلى أن ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي مازالت تمثل الاختيار الرئيسي للمهاجرين المحتملين.

وأظهرت البيانات أيضا أن هناك أكثر من مليون طلب تسجيل لا تزال قيد النظر في دول الاتحاد الأوروبي حتى نهاية مارس آذار وهو قرابة مثلي الرقم الذي سجل قبل عام. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)