بلجيكا تجيز تسليم مشتبه بهما في هجمات باريس إلى فرنسا

Thu Jun 16, 2016 7:40pm GMT
 

بروكسل 16 يونيو حزيران (رويترز) - أعلنت الحكومة البلجيكية اليوم الخميس إن محكمة استئناف أجازت تسليم فرنسا شخصين يخضعان لتحقيق على صلة بهجمات باريس التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا في نوفمبر تشرين الثاني.

وجاء في بيان للحكومة أن محكمة الاستئناف "أعلنت إمكانية تنفيذ" مذكرتي اعتقال أوروبيتين أصدرتهما فرنسا بحق محمد عامري وعلي القاضي.

واعتقلت بلجيكا صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس في 13 نوفمبر تشرين الثاني وهو مواطن فرنسي ولد وشب في بلجيكا. واعتقل عبد السلام في بروكسل في 18 مارس آذار بعد مطاردة استمرت أربعة أشهر وسلّم إلى فرنسا في 27 أبريل نيسان.

وطلبت فرنسا في مايو أيار تسلم عامري الذي يقول المحققون إنّه قاد سيارته إلى فرنسا بعد وقت قصير من الهجمات للبحث عن عبد السلام وإعادته إلى بلجيكا. كما طلبت تسلم القاضي وهو فرنسي الجنسية يعيش في بروكسل وجهت إليه تهمة إعادة عبد السلام بالسيارة إلى بلجيكا في 14 نوفمبر تشرين الثاني.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجمات باريس بالإضافة إلى تفجيرات في مطار بروكسل ومحطة مترو في 22 آذار مارس مما أسفر عن مقتل 32 شخصا. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)