16 حزيران يونيو 2016 / 17:42 / بعد عام واحد

تلفزيون-مسؤول: لا "صلة مباشرة" بين مهاجم أورلاندو وأي جماعة إرهابية أجنبية

الموضوع 4235

المدة 4.08 دقيقة

واشنطن في الولايات المتحدة

تصوير 16 يونيو حزيران 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر ممثل شبكات محدودة

القيود لا يوجد

القصة

أكد مسؤول مخابرات بارز عدم العثور على صلات مباشرة بين مطلق النار في حادث إطلاق نار جماعي بملهى ليلي للمثليين في أورلاندو والجماعات الإرهابية الأجنبية.

وقتل عمر متين (29 عاما) -وهو مواطن أمريكي مولود في نيويورك لأب وأم من المهاجرين الأفغان- 49 شخصا وأصاب 53 آخرين خلال الحادث الذي استغرق ثلاث ساعات وهو الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة الحديث.

وقال مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان اليوم الخميس (16 يونيو حزيران) خلال جلسة للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ إن الوكالة ”لم تتمكن من كشف أي صلة مباشرة“ بين متين الذي قتلته الشرطة وبين أي منظمة إرهابية أجنبية.

وزعم متين مبايعته لعدد من الجماعات الإسلامية المتشددة من بينها جماعات ليست على وفاق مع بعضها البعض في سلسلة من الاتصالات الهاتفية برقم خدمات الطوارئ التابع للشرطة. كما اتصل متين بإحدى المحطات التلفزيونية أثناء تنفيذه الحادث.

وقال مصدر بجهة لإنفاذ القانون إن مكتب التحقيقات الاتحادي حقق مع نور سلمان الزوجة الثانية لمتين التي كانت على علم بخططه. ويستعد ممثلو الادعاء لتقديم دليل ضدها لهيئة محلفين كبرى.

ولم تعلق نور سلمان علنيا منذ وقوع الهجوم الذي بدأ في الثانية من صباح الأحد الماضي.

وارتكب متين جريمته باستخدام بندقية ومسدس اشتراهما بصورة قانونية رغم أنه خضع للتحقيق مرتين من جانب مكتب التحقيقات الاتحادي للاشتباه بصلته بجماعات متشددة.

وجدد حادث إطلاق النار جدلا في واشنطن بشأن فرض قيود على شراء الأسلحة في الولايات المتحدة. واقترح جمهوريون من بينهم المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة دونالد ترامب والسناتور بات تومي أن الأشخاص الخاضعين للمراقبة الممنوعين من السفر جوا في الرحلات التجارية ينبغي عدم السماح لهم بشراء أسلحة.

وقال برينان إن الولايات المتحدة وحلفاءها حققوا مكاسب ضد الدولة الإسلامية لكنه يتوقع أن تغير الجماعة من خططها لتعويض ما خسرته من الأراضي.

وقال ”لتعويض خسائره الأرضية سوف يعتقد تنظيم الدولة الإسلامية على الأرجح على أساليب العصابات بما في ذلك هجمات كبيرة خارج الأراضي التي يسيطر عليها.“

وتشعر الوكالة القلق بشأن بروز ليبيا كقاعدة للعمليات لمتشددي الدولة الإسلامية.

وقال برينان ”أشعر بالقلق بشأن نمو ليبيا كمنطقة أخرى يمكن أن تخدم كقاعدة لتنظيم الدولة الإٍسلامية لتنفيذ هجمات داخل أوروبا... هذا مقلق للغاية.“

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below