مقدمة 1-فنزويلا تبقي على الامل في إتفاق بين منتجي النفط الاعضاء وغير الاعضاء في أوبك

Thu Jun 16, 2016 9:09pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل بشان انتاج فنزويلا النفطي وتفاصيل اخرى في الفقرات الاربع الاخيرة)

سان بطرسبرج (روسيا) 16 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير النفط الفنزويلي ايولوخيو ديل بينو اليوم الخميس ان انتاج النفط في ايران سيصل الى مستوياته السابقة على العقوبات بحلول سبتمبر ايلول وهو ما يسمح باحياء المحادثات بشان تجميد عالمي لانتاج الخام.

ومتحدثا إلى رويترز على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة سان بطرسبرج الروسية قال ديل بينو إن فكرة تجميد الانتاج قد تناقش في اجتماع غير رسمي لمنتجي النفط الاعضاء وغير الاعضاء في أوبك في الجزائر في سبتمبر أيلول.

وأضاف انه سيقترح ان تتبنى أوبك رسميا اثناء اجتماعها في نوفمبر تشرين الثاني سياسة "لنطاقات الانتاج" بما يسمح لانتاج الدول الاعضاء بالتقلب في حدود معينة.

وقال ديل بينو إن ذلك سيسمح للمنظمة بألا تعود إلى مناقشة المسألة الشائكة المتمثلة في سقف الانتاج والحصص الانتاجية للدول الاعضاء.

ومضى قائلا "سيكون لدينا نطاقات للانتاج وسنراقبها بشكل مستمر. ذلك سيعطي مرونة في تصحيح الامور على الفور."

وعانت فنزويلا بشدة من إنهيار سعر النفط مع تراجع انتاجها وكذلك الانتاج في دول اخرى كثيرة منتجة للخام. لكن ديل بينو قال إن الانتاج يتعافى الان لأن أمطارا سقطت مؤخرا ساعدت في زيادة انتاج الكهرباء وهي ضرورية لتشغيل الحقول النفطية.

وأضاف أن انتاج النفط الفنزويلي حاليا يبلغ 2.7 مليون برميل يوميا وهو ما يسمج للبلاد بتصدير 600 ألف برميل يوميا إلى الصين و400 ألف برميل يوميا إلى الهند و800-900 ألف برميل يوميا إلى الولايات المتحدة والاحتفاظ بحوالي 550 ألف برميل يوميا للاستهلاك المحلي.

وقال أيضا إن فنزويلا والصين تناقشان بشكل مستمر خطوط ائتمان والتعاون في القطاع النفطي لكنه إمتنع عن قول ما إذا كانت البلاد تناقش تغيير شروط خطوط الائتمان التي حصلت عليها من بكين في مقابل النفط.   يتبع