مقدمة 3-العثور على الصندوق الأسود الثاني للطائرة المصرية المنكوبة

Fri Jun 17, 2016 3:11pm GMT
 

((لإضافة تفاصيل وبيان من لجنة التحقيق)

من عمر فهمي

القاهرة 17 يونيو حزيران (رويترز) - أعلنت لجنة التحقيق المصرية في حادث تحطم الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران في البحر المتوسط إن سفينة تشارك في عملية البحث نجحت في انتشال الصندوق الأسود الثاني الذي يحتوي على بيانات من أنظمة الطائرة من شأنه تسليط الضوء على أسباب سقوطها الشهر الماضي.

جاء إعلان اللجنة اليوم الجمعة بعد يوم واحد من نجاح فرق البحث في العثور على الصندوق الأسود الآخر الذي يحتوي على التسجيلات الصوتية لقمرة القيادة. وأودى الحادث بحياة 66 شخصا هم كل من كانوا على متن الطائرة.

ويمثل العثور على الصندوقين الأسودين أمرا محوريا لمعرفة ما حدث للطائرة التابعة لشركة مصر للطيران وهي من نوع إيرباص إيه320 والتي هوت في مياه البحر في ساعة مبكرة من يوم 19 مايو أيار أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة.

وقالت اللجنة في بيان إن المحققين تسلموا الصندوقين الأسودين بعد انتشالهما. وأضاف البيان "جارى نقل الجهازين إلى مقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران بوزارة الطيران المدنى لبدء عملية فحصهما تمهيدا لاستخراج ما بهما من معلومات.

وقالت اللجنة في بيانها "قد يستغرق تحليل البيانات عدة أسابيع وفى حال كانت وحدة الذاكرة بالجهازين فى حالة جيدة فسيتم البدء فورا فى تفريغ محتوياتهما فى معامل الادارة المركزية لحوادث الطيران.. أما إذا كان هناك تلف بسيط في أحدهما أو كليهما فسيتم اتخاذ اللازم نحو إصلاح هذا التلف محليا وعند وجود تلف جسيم فستتم إجراءات الإصلاح بالخارج بمعرفة لجنة التحقيق."

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة لكن مصادر من التحقيق قالت إن من السابق لأوانه استبعاد أي أسباب بما في ذلك الإرهاب.

وإذا تبين أن مسجل محادثات قمرة القيادة في حالة جيدة فإنه سيكشف الحوارات بين الطيارين وأي إنذارات انطلقت في القمرة إلى جانب أي خيوط أخرى تقود لمعرفة ما حدث مثل صدور ضوضاء عن المحرك. لكن خبراء في حوادث الطيران يقولون إنه ربما يعطي لمحة محدودة عما سبب الحادث خاصة إذا كان الطاقم مرتبكا أو لم يتمكن من تحديد أي خلل.   يتبع