الشرطة الأفغانية للأجانب: التزموا منازلكم أو استعينوا بحراس

Fri Jun 17, 2016 12:43pm GMT
 

كابول 17 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الشرطة الأفغانية في كابول للأجانب الذين يعيشون خارج مجمعات سكنية تخضع لحماية إنهم ينبغي أن يرافقهم حراس في تحركاتهم بعد خطف عامل إغاثة هندي مؤخرا الأمر الذي زاد الإحساس بانعدام الأمن في كابول.

وقال فريدون عبيدي رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في شرطة كابول إن هذا المسعى هدفه سلامة السكان.

وقال لرويترز "جميع الرعايا الأجانب ومكاتبهم في أفغانستان أهداف للإرهابيين .. الخطف والتهديد الإجرامي هو أمر خطير للغاية. يمكن تجنب حدوث ذلك من خلال الاستعانة بحراس أمن أو مرافقين وحسب."

وفي إحدى الوثائق التي وزعها مكتب عبيدي على المنازل والمنظمات توجه الشرطة تعليمات للسكان باتخاذ عدد من الإجراءات الأمنية وتشمل الاستعانة بأفراد شرطة مسلحين لمرافقتهم إذا دعت الضرورة.

لكن مسؤولي الأمن الوطني نأوا بأنفسهم عن مساعي الشرطة بعد أن اشتكى منتقدون من أن هذه الإجراءات تأتي بنتائج عكسية ولم تقلص المخاطر التي يواجهها السكان.

وفي الأسبوع الماضي قال عمال أجانب إن عناصر من الشرطة والمخابرات أوقفوا سياراتهم واقتادوهم لمراكز الشرطة حيث جرى استجوابهم بشأن معلومات شخصية والتقاط صور ومقاطع فيديو لهم.

وقال المتحدث صديق صديقي إن وزارة الداخلية ليست لها علاقة بقرار استخدام هذه الأساليب وتخطط للعمل مع شرطة المدينة لتغيير إجراءاتها الأمنية. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)