بوتين: روسيا لا تحمل ضغينة للاتحاد الأوروبي ومستعدة لتحسين العلاقات

Fri Jun 17, 2016 2:19pm GMT
 

سان بطرسبرج (روسيا) 17 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة إن بلاده لا تحمل ضغينة للاتحاد الأوروبي وإنها مستعدة للعمل لتحسين العلاقات معه إذ أنه ما زال شريكا تجاريا أساسيا.

وقلّل بوتين من شأن الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن العقوبات الغربية المفروضة بسبب الأزمة الأوكرانية وانخفاض أسعار النفط العالمية ورسم صورة متفائلة لاقتصاد متعاف ومنفتح على العمل مع شركاء أجانب.

وقال بوتين في خطاب أمام المنتدى الاقتصادي الدولي السنوي في سان بطرسبرج "نحن لا نحمل ضغينة ومستعدون للقاء شركائنا الأوروبيين في منتصف الطريق... لكنها بالتأكيد لن تكون لعبة باتجاه واحد."

جاءت تعليقات بوتين في نفس اليوم الذي أعلن فيه الاتحاد الأوروبي أنه سيمدد العقوبات المفروضة على روسيا بعد ضمها شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014.

وعلى الرغم من استمرار التوترات بشان الأزمة الأوكرانية هناك إشارات محتملة على بدء عودة المياه إلى مجاريها كحضور رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر منتدى سان بطرسبرج.

وأكّد بوتين أن روسيا تغلبت على الصعوبات الاقتصادية التي واجهتها في الآونة الأخيرة بنجاح مشيرا إلى الحد من التضخم وهروب رؤوس الأموال مع الحفاظ على احتياطيات النقد الأجنبي.

وأضاف بوتين "تمكنت روسيا من حل أصعب المشاكل وفي المستقبل القريب نراهن على تجديد النمو (الاقتصادي)."

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)