أمريكا تؤكد نيتها الحفاظ على تواجدها بالبحر الأسود رغم تحذير روسيا

Fri Jun 17, 2016 2:51pm GMT
 

من ستيف شيرر

على متن المدمرة (يو.إس.إس مايسون) 17 يونيو حزيران (رويترز) - ق ال راي مابوس وزير البحرية الأمريكية اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة ستحافظ على تواجدها في البحر الأسود على الرغم من تحذير روسيا من أن إجراء مدمرة أمريكية دوريات هناك سيقوض الأمن الإقليمي.

ودخلت المدمرة (يو.إس.إس بورتر) مياه البحر الأسود هذا الشهر مما أثار انتقادات لاذعة من موسكو.

ويتوقع أن تضغط تركيا ورومانيا في مؤتمر حلف شمال الأطلسي المزمع في وارسو الشهر المقبل من أجل تواجد أكبر لسفن الحلف في البحر الأسود.

وقال مابوس لرويترز من على متن المدمرة (يو.إس.إس مايسون) في البحر المتوسط إنه من واجب البحرية الأمريكية ردع العدوان وإبقاء الخطوط البحرية مفتوحة.

وأضاف مابوس في إشارة إلى البحر الأسود "سنكون هناك وسنقوم (بمهمة) الردع هذا هو السبب الرئيسي الذي سنتواجد من أجله هناك لردع أي اعتداء محتمل."

وجاء تصريح مابوس بعد أيام من انتقاد روسيا لمناقشة حلف شمال الأطلسي لتأسيس قوة عسكرية دائمة في البحر الأسود.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن أندريه كيلين وهو مسؤول بارز في وزارة الخارجية قوله "إذا اتخذ قرار إنشاء قوة عسكرية دائمة فهذا سيكون مزعزعا للاستقرار لأن هذا البحر لا يقع ضمن نطاق حلف شمال الأطلسي."

وتنشر روسيا التي ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014 أسطولا في البحر الأسود يرسو في مدينة سيفاستوبول.   يتبع