صفقة محتملة بين إيران وبوينج تواجه معارضة في الكونجرس الأمريكي

Fri Jun 17, 2016 6:27pm GMT
 

من باتريشيا زينجيرلي

واشنطن 17 يونيو حزيران (رويترز) - قال نائبان جمهوريان بارزان في مجلس النواب الأمريكي اليوم الجمعة إنهما قلقان من تقارير عن اعتزام بوينج بيع طائرات لإيران الأمر الذي قد يهدد الأمن القومي الأمريكي وطلبا معلومات إضافية من الشركة.

وقال النائبان جيب هينسارلينج وبيتر روسكام في خطاب لبوينج نشر اليوم الجمعة "الشركات الأمريكية لا يجب أن تكون ضالعة في تسليح النظام الإيراني."

وقالت إيران يوم الثلاثاء إنها توصلت لاتفاق مع بوينج لتزويدها بطائرات بما يفتح الباب أمام ضم طائرات أمريكية لأسطول البلاد للمرة الأولى منذ عقود بعد التوصل لاتفاق نووي أدى لتخفيف العقوبات.

ولم تؤكد شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات التوصل لاتفاق بشأن الصفقة.

ورفضت الشركة يوم الثلاثاء التعليق تفصيليا ردا على تصريحات مصادر غربية وشرق أوسطية قالت إن إيران توصلت إلى تفاهم أولي مع بوينج تحصل بموجبه على أكثر من 100 طائرة ركاب.

وعارض كل الأعضاء الجمهوريين في الكونجرس الأمريكي الاتفاق النووي الذي توصل إليه الرئيس باراك أوباما المنتمي للحزب الديمقراطي مع إيران. وأثار كثير من الجمهوريين تساؤلات بشأن صفقة بوينج بمجرد ظهور التقارير الإخبارية عنها.

وفي خطابهما للرئيس التنفيذي لشركة بوينج دينيس مويلنبيرج طلب النائبان "توضيحات" بشأن الوضع الحالي للمفاوضات.

وتضمنت أسئلتهما للشركة ما إذا كانت بوينج تستطيع ضمان عدم تحويل الحكومة الإيرانية طائرات الركاب لطائرات شحن وإذا ما كانت ستسترد الطائرات إذا انتهكت إيران الاتفاق النووي.   يتبع