زيمبابوي تؤجل دفع الرواتب للجيش والشرطة مع إشتداد نقص الدولار

Fri Jun 17, 2016 7:25pm GMT
 

هراري 17 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بوزارة المالية اليوم الجمعة إن زيمبابوي أرجأت لمدة أسبوعين دفع رواتب شهر يونيو حزيران لجنود الجيش والاجهزة الامنية وإن بعض العاملين بالقطاع العام لن يحصلوا على رواتبهم حتى الشهر القادم بينما تسعى الحكومة جاهدة لتدبير أموال للاجور.

وتنفق زيمبابوي أكثر من 80 بالمئة من ميزانيتها على الرواتب التي قال وزير المالية في السابق إنها يجب خفضها إلى النصف بمقتضى إصلاحات مقترحة تهدف إلى الفوز بتمويل من صندوق النقد الدولي.

وقال ويلارد مانوجو -وهو مسؤول بارز بوزارة المالية- في رسالة إلى الجيش وسلاح الجو والشرطة والخدمة المدنية إن الجنود الذين تدفع لهم الرواتب في الثاني عشر من كل شهر سيحصلون الان على رواتبهم في 27 يونيو حزيران. ويبلغ متوسط الرواتب 475 دولارا أمريكيا في الشهر.

وفي 2008 اثناء ذروة أزمة اقتصادية شهدت تضخما جامحا وصل الى 500 مليار في المئة عاث بعض الجنود فسادا في العاصمة وقاموا بنهب المتاجر لأنهم لم يكن بمقدورهم الحصول على رواتبهم.

وقال مانوجو إن المعلمين والاطباء والممرضين الذين تدفع لهم الرواتب في العشرين من كل شهر سيحصلون على راتب شهر يونيو حزيران في السابع من يوليو تموز.

وفي السابق أرجأت الحكومة دفع رواتب العاملين بالقطاع العام سبعة أيام على الأكثر وهذه هي المرة الاولى التي تؤجل فيها دفع الرواتب لجنود الجيش وسلاح الجو.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)