مقدمة 1-مسؤول أمريكي: روسيا لم تستجب لطلب واشنطن بوقف استهداف معارضين سوريين

Fri Jun 17, 2016 8:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات ورد فعل وزير الدفاع الأمريكي)

من فيل ستيوارت

واشنطن 17 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول أمريكي اليوم الجمعة إن روسيا شنت غارة جوية ثانية على مقاتلين سوريين بينهم من تدعمه الولايات المتحدة حتى بعد أن طلب الجيش الأمريكي من موسكو عبر قنوات اتصال معينة التوقف عن القصف.

وأضاف المسؤول الذي تحدث لرويترز طالبا عدم الكشف عن اسمه أن "عددا محدودا" من المقاتلين السوريين قتلوا في غارات أمس الخميس.

وانتقدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الغارة التي نفذت قرب التنف قائلة إنها أثارت مخاوف من نوايا موسكو في سوريا ووعدت بإثارة الأمر مع القيادة الروسية. ولم تكن هناك أي قوات برية روسية أو سورية تدعمها روسيا في المنطقة في ذلك الوقت.

وقال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر للصحفيين "كان هذا هجوما على القوات التي تقاتل الدولة الإسلامية في المقام الأول.. في الحقيقة هذا أول شيء يثير الانزعاج في ذلك التصرف الذي قامت به روسيا."

وأضاف "قال الروس في البداية إنهم ذهبوا لقتال الدولة الإسلامية.. لكن هذا لم يكن حقا ما قاموا به."

وردا على سؤال عن هذا الحادث قال الكرملين اليوم الجمعة إن من الصعب التمييز بين المعتدلين والمتشددين الإسلاميين في فصائل المعارضة المسلحة على الأرض حين تنفذ غارات جوية في سوريا لأنها عادة تقاتل بالقرب من بعضها البعض.

ولم يخض كارتر في التفاصيل المتعلقة بتسلسل الأحداث لكنه قال في مؤتمر صحفي "إن القناة الموجودة لنتخاطب من خلالها معهم في مثل هذه المواقف لا تستخدم باحترافية."   يتبع