رئيس بيرو الأسبق فوجيموري مصاب بارتفاع ضغط الدم والاكتئاب

Sat Jun 18, 2016 6:50am GMT
 

ليما 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول في بيرو إن رئيس البلاد الأسبق ألبرتو فوجيموري نقل من زنزانته إلى مركز طبي حتى يخضع لعلاج طارئ من ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب.

ويقضي فوجيموري (77 عاما) عقوبة سجن لمدة 25 عاما صدرت بحقه عام 2009 بعد إدانته بالكسب غير المشروع وانتهاكات لحقوق الإنسان خلال فترة حكمه الاستبدادي بين عامي 1990 و2000.

وقال خوليو ماجان رئيس المعهد الإصلاحي التابع للدولة لهيئة الإذاعة والتلفزيون المحلية (ار.بي.بي) "نقل على عجل" مضيفا أن فوجيموري يعاني ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب وألما في اللسان.

وكان فوجيموري تلقى العلاج خارج زنزانته عدة مرات في السنوات الأخيرة بما في ذلك خضوعه لجراحة لإزالة ورم في اللسان وجراحة في العين لإصابته بالمياه البيضاء.

ويأتي مرضه الأخير بعد هزيمة ابنته الكبرى كيكو في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية بفارق طفيف قبل أسبوعين.

وكان رئيس بيرو المنتخب بابلو كوشينسكي (77 عاما) قال إنه لن يعفو عن فوجيموري ولكن سيوقع تشريعا يسمح للسجناء كبار السن مثل فوجيموري بقضاء فترة عقوبتهم رهن الإقامة الجبرية في المنزل.

ويتمتع حزب كيكو فوجيموري بأغلبية قوية في الكونجرس.

وكان الرئيس المنتهية ولايته أولانتا هومالا الذي تنتهي فترة ولايته في 28 يوليو تموز رفض طلبا بالعفو تقدم به فوجيموري عام 2013 بعد أن خلصت لجنة خاصة إلى أنه لا يعاني مرضا يؤدي إلى الوفاة. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)