أمريكا تلمح إلى تسليم أراض لليابان مع تزايد المعارضة لقواعدها العسكرية

Sat Jun 18, 2016 10:49am GMT
 

أوكيناوا (اليابان) 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال قائد مشاة البحرية الأمريكية في جزيرة أوكيناوا اليابانية اليوم السبت إن الولايات المتحدة قد تعيد نحو عشرة آلاف فدان من الأرض إلى اليابان مطلع العام المقبل فيما تواجه واشنطن تناميا في المعارضة لقواعدها العسكرية هناك في أعقاب مقتل امرأة يابانية.

وتم الاتفاق على إعادة تلك الأرض - وهي جزء من معسكر للتدريب في الغابات يعرف باسم معسكر جونسالفيس في شمال أوكيناوا - في عام 1996 لكن التسليم تأجل بسبب منع محتجين للحكومة اليابانية بناء منصات لطائرات هليكوبتر تقول مشاة البحرية الأمريكية إنها تحتاجها قبل تسليم الأرض.

وقال اللفتنانت جنرال لورانس دي. نيكولسون من مقره في معسكر فوستر في أوكيناوا "أجريت مناقشات مؤخرا ونأمل أن يشهد النصف الثاني من هذا العام تقدما... ستكون أكبر عملية لإعادة الأرض منذ عام 1972."

ويتمركز 30 ألف جندي في أوكيناوا - التي ظلت تحت الاحتلال الأمريكي حتى عام 1972. ويعيش الجنود الأمريكيون ويعملون في قواعد عسكرية تغطي خمس مساحة الجزيرة. وتزايدت المعارضة المحلية لتلك القواعد بعد اعتقال مدني أمريكي يعمل في قاعدة عسكرية الشهر الماضي لصلته بمقتل امرأة يابانية من المنطقة تبلغ من العمر 20 عاما.

وقال نيكولسون إنه أمر كل القوات بالبقاء بعيدا عن مظاهرة مقررة غدا الأحد في ناها عاصمة أوكيناوا احتجاجا على القواعد العسكرية الأمريكية. ويتوقع المنظمون مشاركة الآلاف فيما قد يكون أكبر تجمع من نوعه خلال عقدين على الأقل. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)