مشاركة آلاف في مسيرة بهونج كونج احتجاجا على اعتقال الصين لباعة كتب

Sat Jun 18, 2016 12:33pm GMT
 

هونج كونج 18 يونيو حزيران (رويترز) - قام أكثر من أربعة آلاف شخص بمسيرة في هونج كونج اليوم السبت احتجاجا على اعتقال الصين خمسة من باعة الكتب الذين نشرت مكتباتهم كتبا تحتوي على شائعات عن زعماء صينيين بينهم الرئيس شي جين بينغ.

وتأتي المظاهرة بعد مسيرة قام بها 100 نشط إلى مكتب الاتصالات الصيني أمس الجمعة للاحتجاج على ما وصفوه "بالخطف عبر الحدود". وقالوا إن أحد باعة الكتب خطف إلى من هونج كونج إلى الصين كما خطف آخر من تايلاند.

وتتناقض روايات المحتجين مع البيانات الرسمية بأن مسؤولي إنفاذ القانون الصينيين لم يفعلوا شيئا غير قانوني. واعتقل باعة كتب آخرون في الصين.

وأثار اعتقال خمسة رجال مخاوف من أن بكين ربما تقوض "نظام دولة واحدة ونظامين" الذي يجري حكم هونج كونج بمقتضاه كمنطقة إدارية خاصة منذ عودتها إلى الصين من الحكم البريطاني في عام 1997.

وردد المحتجون أثناء سيرهم من متجر كوزواي باي للكتب إلى مكتب الاتصالات التابع لبكين "احموا حرية الصحافة... حرية النشر وحرية الكلام" وطالبوا بالإفراج عن قوي مين هاي الذي يحمل جواز سفر سويديا وهو الوحيد من بين الخمسة الذي ما زال معتقلا في الصين.

وقال لام ونغ كي الذي كان من بين باعة الكتب الذين أفرج عنهم للصحفيين يوم الخميس إنه اعتقل في الصين واحتجز لأكثر من ثمانية شهور ولكن زميله لي بو وهو بريطاني الجنسية خطفته السلطات الصينية من هونج كونج.

وقال ألبرت هو المنتمي للحزب الديمقراطي الذي نظم المسيرة "المحتجون معجبون بقدرة لام ونغ كي وهو مواطن عادي على مواجهة السلطات والكشف عن أكاذيبها. كثيرون أبلغوني أنهم يشعرون بالقلق إزاء سلامة لام." (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)