القوات العراقية تفتح جبهة ثانية جنوبي الموصل

Sat Jun 18, 2016 5:02pm GMT
 

من غزوان حسن و ثائر السوداني

تكريت/الفلوجة (العراق) 18 يونيو حزيران (رويترز) - فتحت القوات العراقية جبهة ثانية اليوم السبت في إطار إعدادها للهجوم على الموصل معقل تنظيم الدولة الإسلامية بعد يوم من إعلان القوات الحكومية النصر على المتشددين في الفلوجة.

وقال مسؤولون أمنيون إن قوات مكافحة الإرهاب وهي قوات النخبة وفرقتين عسكريتين تدعمها ضربات جوية من جانب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تقدمت من منشأة لتكرير النفط في شمال البلاد باتجاه مطار ينظر له باعتباره موقعا مهما في الزحف لاستعادة الموصل.

والموصل أكبر مدن شمال العراق ومعقل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وقال المسؤولون الأمنيون إن القوات الحكومية طهرت قريتين وتقدمت نحو 20 كيلومترا على طول طريق صحراوي غربي بيجي في أول تقدم بعد المدينة منذ استعادتها في أكتوبر تشرين الأول.

وقال وزير الدفاع خالد العبيدي إن الهجوم يمثل بداية العمليات لطرد مسلحي الدولة الإسلامية من القيارة الواقعة على بعد 115 كيلومترا إلى الشمال من بيجي حيث يمكن استخدام المطار الموجود بالمنطقة كنقطة تجمع للقوات لشن هجوم بعد ذلك على الموصل التي تبعد 60 كيلومترا أخرى إلى الشمال.

وعلى جبهة منفصلة غربي مخمور على الجانب الآخر من نهر دجلة أحرزت القوات الحكومية تقدما طفيفا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وقال العبيدي على تويتر بجوار صورة لمركبات همفي وهي تنطلق على طريق صحراوي "بدأت القطاعات الآن بالتحرك لعمليات تحرير القيارة وإن شاء الله النصر باليد والنصر المبين وقواتنا ستحقق خلال ساعات قليلة النصر على منطقة القيارة."

ودخلت القوات العراقية قلب مدينة الفلوجة التي تبعد ساعة بالسيارة من بغداد صباح أمس الجمعة بعد عمليات دامت أسبوعا تسببت في فرار عشرات الآلاف من سكانها إلى مخيمات مجاورة مكتظة بالنازحين.   يتبع