إعادة-استقالة رئيس المركزي الهندي في خطوة مفاجئة

Sun Jun 19, 2016 9:59am GMT
 

(لتصحيح خطأ طباعي في الفقرة الخامسة)

مومباي 19 يونيو حزيران (رويترز) - فاجأ راغورام راجان محافظ البنك المركزي الهندي مسؤولي الحكومة وزملاءه بالإعلان عن عزمه التنحي بعد فترة ولاية واحدة مدتها ثلاث سنوات.

ويحظى راجان كبير الاقتصاديين السابق بصندوق النقد الدولي بتقدير كبير من صناع السياسات والمستثمرين في الداخل والخارج لدوره في إصلاح طريقة عمل بنك الاحتياطي الهندي.

لكنه يواجه انتقادات متصاعدة من فريق بالحزب الحاكم بسبب إبقائه على أسعار الفائدة مرتفعة وبدعوى أنه بدأ يقحم نفسه في السياسة.

وقال راجان في رسالة إلى موظفي بنك الاحتياطي إنه ينوي العودة إلى العمل الأكاديمي رغم إشارته إلى أن العمل لم يكتمل لتنفيذ اثنين من قراراته وهما إنشاء لجنة للسياسة النقدية مختصة بتحديد أسعار الفائدة وتنظيف القطاع المصرفي المثقل بالديون.

وكتب يقول "في حين كنت أود الإشراف على إتمام هاتين الخطوتين فإنني أرغب بعد تفكير كاف ومشاورة الحكومة أن أبلغكم بأنني سأعود إلى العمل الأكاديمي عندما تنتهي فترة ولايتي كمحافظ في الرابع من سبتمبر (أيلول) 2016.

"سأظل بالطبع مستعدا لخدمة بلدي إذا احتاجني."

وستكون هذه هي المرة الأولى منذ 1992 التي يغادر فيها محافظ للبنك المركزي بعد فترة واحدة مدتها ثلاث سنوات.

وقال مسؤول حكومي كبير لرويترز إن هناك سبعة مرشحين على قائمة أولية طويلة لخلافة راجان. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)