تحليل-خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.. خريطة طريق لقفزة في الظلام

Sun Jun 19, 2016 2:46pm GMT
 

من ألستير ماكدونالد

بروكسل 19 يونيو حزيران (رويترز) - الزمان يوم الجمعة المقبل بعد فرز الأصوات. أدلى البريطانيون بدلوهم في الاستفتاء على عضوية الاتحاد الاوروبي واختاروا الخروج. هذا تصور يخطط له زعماء أوروبا بكل جدية ويتمنون في الوقت نفسه ألا يحدث.

ويقول مسؤولون ودبلوماسيون مطلعون إن لقاءات سرية في بروكسل ومختلف أنحاء أوروبا تكشف عن غموض هائل يكتنف ما سيعقب الاستفتاء الذي يسميه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "قفزة في الظلام" كما تكشف عن قلق ليس بالهين مما سيحدث إذا بقيت بريطانيا في الاتحاد.

وفيما يلي خريطة طريق لأوروبا بعد 23 يونيو حزيران بناء على محادثات مع العديد من الدبلوماسيين والمسؤولين وقلة من هؤلاء تتحدث علنا عن الموضوع رغم المخاوف من إذكاء نار النقاش المشتعل في بريطانيا.

* اليوم الأول - الجمعة 24 يونيو حزيران

تغلق مراكز التصويت في العاشرة مساء (21 بتوقيت جرينتش). ليس من المقرر استطلاع آراء الخارجين منها لكن عمليات فرز الأصوات خلال الليل ستسفر عن نتيجة بحلول موعد شروق الشمس في سماء بروكسل تقريبا.

وبغض النظر عن النتيجة نفسها فثمة عدد من العناصر التي يستحيل تخمينها أو تقديرها. إذ يقول كاميرون إنه سيخطر الاتحاد الاوروبي "على الفور" إذا كانت بريطانيا ستخرج من عضويته. لكنه قد يستغرق على الأقل بضعة أيام. فإذا خسر الاستفتاء سيكون تحت ضغط هائل من حزب المحافظين المقسم الذي ينتمي إليه لتقديم استقالته. وربما يكون هذا هو الحال أيضا إذا فاز في الاستفتاء.

وستشهد أسواق المال تقلبات. ولدى بنك انجلترا والبنك المركزي الأوروبي خطط طارئة للتعامل مع أثر "صدمة خروج بريطانيا" على كل من الجنيه الاسترليني واليورو.   يتبع