شرطة بنجلادش تقتل متشددا متهما بقتل مدونين ونشطاء حقوقيين

Sun Jun 19, 2016 4:36pm GMT
 

داكا 19 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول كبير إن الشرطة في بنجلادش قتلت اليوم الأحد بالرصاص متشددا إسلاميا مطلوبا لضلوعه في مقتل عدد من المدونين الليبراليين ونشطاء مدافعين عن حقوق المثليين.

وقال مسؤول الشرطة إن المتشدد ويدعى شريف -وهو أحد قادة جماعة فريق أنصار الله بنجلا المحظورة- شارك في قتل المدون أفيجيت روي وهو مواطن أمريكي ولد في بنجلادش في داكا العام الماضي.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن شريف كان أيضا وراء قتل اثنين من نشطاء حقوق المثليين في أبريل نيسان الماضي إضافة إلى أربعة مدونين آخرين وناشر.

ويعيش في بنجلادش 160 مليون نسمة غالبيتهم من المسلمين. وتحاول السلطات في هذا البلد السيطرة على هجمات الجماعات الإسلامية على المدونين المنتقدين للتطرف والإلحاد والأقليات الدينية.

وشنت حكومة بنجلادش -التي تواجه ضغوطا من المجتمع الدولي بعد تصاعد الهجمات- هذا الشهر حملات أمنية في أنحاء البلاد حيث جرى اعتقال ما يزيد على 11 ألف شخص.

وقالت الشرطة إن شخصا يشتبه بأنه متشدد إسلامي (19 عاما) قتل في إطلاق نار أمس السبت بعد أيام من تسببه في إصابة معلم هندوسي بأحد الكليات الجامعية إصابات خطيرة.

وقال مسؤول بالشرطة إن شريف قتل في تبادل لإطلاق النار نشب أثناء حملة على مخبأ للمتشددين على أطراف العاصمة داكا.

وتقول جماعات حقوقية وأحزاب معارضة إن مئات الأبرياء احتجزوا بسبب الحملات الأمنية. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)