مقدمة 1-استئناف أنشطة حملتي استفتاء بريطانيا على عضويتها في الاتحاد الأوروبي

Sun Jun 19, 2016 9:21pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من وليام جيمس

لندن 19 يونيو حزيران (رويترز) - استؤنفت الحملة التي ستحدد مصير عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي اليوم الأحد بعد توقف دام ثلاثة أيام في أعقاب مقتل النائبة جو كوكس.

وأظهرت ثلاثة استطلاعات للرأي قبل الاستفتاء المقرر يوم الخميس أن الحملة المؤيدة لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي تكتسب دفعة قوية رغم أن الصورة العامة مازالت توضح انقسام الناخبين.

وأحدث مقتل النائبة البالغة من العمر 41 عاما وهي أم لطفلين صدمة في بريطانيا وأثار تساؤلات بشأن اللهجة التي تستخدمها الحملات في المنافسة وربما يمثل لحظة حاسمة تحدد أهم قرار سياسي في تاريخ بريطانيا منذ عقود.

وسعى المعسكران المؤيد والمعارض لتبني أسلوب معتدل اليوم الاثنين احتراما لوفاة النائبة لكنهما ظلا متمسكين بموقفهما من قضايا الهجرة والاقتصاد التي هيمنت على نقاشات الطرفين.

وقال وزير المالية جورج أوزبورن القيادي بحزب المحافظين والمؤيد لمعسكر البقاء في الاتحاد في مقابلة مع تلفزيون (آي.تي.في) "أتمنى بسبب الوفاة المأساوية لجو (كوكس) أن تنتهج بلدنا نقاشا سياسيا لا (يحرض على) الانقسام."

وأضاف أنه "على الأقل في الأيام القليلة المتبقية على إجراء الاستفتاء ينبغي علينا أن نتبنى خطابا ... أكثر اعتدالا وغير تحريضي ونقاشا أكثر عقلانية."

لكن الطبيعة الساخنة للنقاش أظهرت على السطح مجددا وبعد هدنة مؤقتة وجهة نظر تتهم المؤيدين للبقاء بترهيب الناخبين من الآثار الاقتصادية السلبية للقرار في مقابل تركيز المؤيدين للخروج من الاتحاد على مسألة المهاجرين.   يتبع