مقابلة-إندونيسيا تتعهد بالحزم بعد مناوشات مع سفن صينية

Mon Jun 20, 2016 8:06am GMT
 

جاكرتا 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال يوسف كالا نائب الرئيس الإندونيسي اليوم الاثنين إن إندونيسيا عازمة على التأكيد على حقها الحصري في شطر من بحر الصين الجنوبي حيث وقعت مناوشات بين سفن بحرية إندونيسية وسفن صينية.

وقال كالا لرويترز إن إندونيسيا ستبعث برسالة إلى بكين تطالبها باحترام سيادة جاكرتا على المياه المحيطة بجزر ناتونا.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في مطلع الأسبوع إن سفينة بحرية إندونيسية أطلقت النار على قارب صيد صيني قرب سلسلة جزر يوم الجمعة مما أدى إلى إصابة شخص.

وردت البحرية الإندونيسية بأنها أطلقت أعيرة تحذيرية على عدد من القوارب التي ترفع علم الصين اتهمتها بالصيد بشكل غير مشروع لكن لم تقع أي إصابات.

وكانت هذه ثالث مواجهة يعلن عنها قرب جزر ناتونا هذا العام وتأتي في ظل تصاعد التوترات الإقليمية بشأن موقف الصين في بحر الصين الجنوبي.

وقال كالا في مقابلة مع رويترز في القصر الرئاسي "هذا ليس اشتباكا لكننا نحمي تلك المنطقة."

وأجاب ردا على سؤال عما إذا كانت الحكومة الإندونيسية اتخذت قرارا بأن تكون أكثر حزما بقوله "نعم سنواصل ذلك."

وإندونيسيا ليست جزءا من نزاع إقليمي أكبر نتيجة أعمال الردم التي تقوم بها بكين في بحر الصين الجنوبي ومطالبها بالسيادة على مناطق واسعة من ممرات مائية مهمة.

لكن جاكرتا اعترضت على ضم الصين لأجزاء من جزر ناتونا التي تحكمها إندونيسيا داخل منطقة تطالب الصين بالسيادة عليها.   يتبع