مقدمة 2-مسؤول: حركة الشباب الصومالية تقتل خمسة رجال شرطة في شمال كينيا

Mon Jun 20, 2016 12:34pm GMT
 

(لإضافة إعلان حركة الشباب المسؤولية)

نيروبي 20 يونيو حزيران (رويترز) - قتل متشددون من حركة الشباب الصومالية خمسة من رجال الشرطة في منطقة حدودية بشمال شرق كينيا اليوم الاثنين في أحدث توغل للحركة يهدف إلى معاقبة كينيا على إرسال قوات إلى الصومال.

وأعلنت حركة الشباب المسؤولية عن الهجوم. وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية بالحركة لرويترز إن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا أيضا كما اشتعلت النيران في عربة في قافلتهم في الكمين الذي نصبه مقاتلو حركة الشباب.

وكانت حركة الشباب قالت من قبل إنها ستواصل هجماتها لحين سحب نيروبي لجنودها من قوات تابعة للاتحاد الأفريقي تقاتل حركة الشباب في الصومال.

وقال علي روبا حاكم مقاطعة مانديرا على حسابه على تويتر "ندين هذا الهجوم الذي نفذته حركة الشباب في ديمو هذا الصباح. قُتل خمسة من رجال الشرطة."

ويقول دبلوماسيون إن حدود كينيا الشمالية الشرقية مع الصومال نقطة ضعف أمنية بالنظر إلى التحدي الذي يمثله حراسة شريط حدودي طويل وإلى الافتقار إلى التنسيق بين الجهات الأمنية وثقافة من الفساد تسمح لكل من هو مستعد لدفع رشوة بالعبور دون رقابة.

واستهدفت حركة الشباب الصومالية المتشددة منطقة مانديرا من قبل.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)