بايدن ينتقد أفكار ترامب للسياسة الخارجية ويدافع عن استراتيجية أوباما

Mon Jun 20, 2016 12:53pm GMT
 

واشنطن 20 يونيو حزيران (رويترز) - يدين نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الاثنين دعوة المرشح الجمهوري المفترض لانتخابات الرئاسة دونالد ترامب لوقف دخول المهاجرين المسلمين إلى الولايات المتحدة باعتبارها دعوة للتعصب.

كما سيدافع عن معركة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في وقت ظهرت فيه انقسامات داخل إدارة أوباما بشأن السياسة الأمريكية في سوريا.

ووفقا لمقتطفات نشرها البيت الأبيض فإن بايدن سيوجه انتقادات واسعة لترامب في خطاب يلقيه في مركز (نيو أمريكان سيكيورتي) البحثي. وتجري انتخابات الرئاسة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

ويعتزم بايدن - الذي انضم لأوباما في تأييد المرشحة الديمقراطية المفترضة هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة- لعب دور أكبر في الحملة الانتخابية بعد أسبوع من إثارة ترامب لانتقادات بسبب تصريحاته عن المسلمين الأمريكيين بعد أن قتل رجل مسلم مولود في الولايات المتحدة 49 شخصا في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا.

وسيقول بايدن في كلمته "التلويح بسياسات الخوف والتعصب مثل اقتراحات منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة أو وصم طوائف دينية بأكملها بأنها ضالعة في الإرهاب يثير شكوكا في وضع أمريكا باعتبارها أعظم ديمقراطية في تاريخ العالم."

وعلى الرغم من أنه لن يذكر ترامب بالاسم فإن بايدن سيقول "إقصاء 1.5 مليار مسلم - والأغلبية العظمى منهم في بلادنا وخارجها محبون للسلام سيؤدي لتفاقم المشكلة وحسب."

وعن سياسة أوباما حيال سوريا سيقول بايدن في الخطاب "استخدام القوة يجب أن يكون دقيقا ومتناسبا مع الهدف... يجب أن تكون هناك مهمة محددة تخدم المصالح الأمريكية. وحين يكون ذلك ممكنا فعلينا التحرك مع حلفائنا وشركائنا."

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)