قائد عسكري عراقي: معركة استعادة الفلوجة ستنتهي في غربها

Mon Jun 20, 2016 7:31pm GMT
 

من ستيفن كالين

الفلوجة (العراق) 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال قائد بالجيش العراقي اليوم الاثنين إن القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة والتي تقاتل الدولة الإسلامية في الفلوجة تتقدم صوب معاقل التنظيم في المناطق الغربية حيث تتوقع أن تجري المساعي الأخيرة لاستعادة المدينة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر يوم الجمعة بعد أن وصلت القوات إلى وسط المدينة التي تقع على مسافة ساعة بالسيارة إلى الغرب من بغداد لكن مسؤولا بالتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قال يوم الأحد إن القوات العراقية لم تسيطر حتى الآن إلا على نصف الفلوجة.

ودخلت العملية لاستعادة المدينة العراقية- وهي التي كانت أول مدينة كبرى بالعراق يسيطر عليها التنظيم- أسبوعها الخامس اليوم الاثنين وأجبر القتال أكثر من 85 ألفا من السكان على الفرار إلى المخيمات المكتظة التي تديرها الحكومة.

ولا تزال القوات العراقية تواجه إطلاق الرصاص والتفجيرات الانتحارية والهجمات بينما تواجه المتشددين إلى الشمال من طريق يمر عبر المدينة.

وقال اللواء عبد الوهاب السعيدي لرويترز في مقر القيادة المؤقت بإحدى المناطق الجنوبية إن الآن "الجهد الأكبر موجود على المحور الغربي. إذا انهارت داعش في المحور الغربي ووصلت القطاعات إلى حي الجولان سوف لن تسمع إطلاقة داخل الفلوجة."

ويقاتل جنود من قوة مكافحة الإرهاب التي يقودها السعيدي تنظيم الدولة الإسلامية في حي الضباط إلى الشرق وقال السعيدي إن 50 متشددا قتلوا هناك في ضربات جوية للتحالف أمس الأحد وإن 15 آخرين على الأقل لاقوا حتفهم في اشتباكات.

وقال السعيدي إن قوات الجيش التي تتحرك شمالا من حي الشرطة لم تدخل بعد منطقة الجغيفي على المشارف الشمالية للمدينة بينما تتقدم وحدات من قيادة عمليات بغداد في الحي العسكري بأقصى الشرق.

وأضاف السعيدي بينما كان يجلس مع ضباط آخرين من جهاز مكافحة الإرهاب على طاولة بلاستيكية عليها أجهزة لاسلكية داخل مبنى تحت الإنشاء إن المعركة ستنتهي قريبا.   يتبع