فرنسا تحقق في أعمال عنف ارتكبها جنودها في أفريقيا الوسطى

Mon Jun 20, 2016 8:44pm GMT
 

باريس 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال مكتب المدعي العام اليوم الاثنين إن الإدعاء الفرنسي فتح تحقيقا في واقعتي عنف مزعومتين ارتكبهما جنود فرنسيون في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وتنشر فرنسا نحو 900 جندي في أفريقيا الوسطى. وورد اسمها في اتهامات وجهت إلى القوات الأجنبية هناك ومنها القوات الفرنسية بارتكاب انتهاكات جنسية ضد أطفال.

ويتعلق التحقيق الذي بدأ الأسبوع الماضي بواقعتين منفصلتين في الربع الأول من 2014. وقالت متحدثة باسم مكتب المدعي العام إنه تم إيقاف خمسة جنود عن العمل في وقت سابق هذا الشهر للاشتباه في ارتكابهم أعمال عنف أو رؤية عنف دون التدخل.

وأضافت المتحدثة لرويترز "التحقيق في بدايته.. سيتعين أولا تحديد مكان الضحيتين وهويتهما."

وقالت وزارة الدفاع إن جميع الجنود المشاركين في الواقعتين ينتمون للفوج الثاني من مشاة البحرية.

ونشرت فرنسا قواتها في جمهورية أفريقيا الوسطى بعد انتشار أعمال عنف على نطاق واسع بين متمردين يقودهم مسلمون وميليشيات مسيحية في 2013. وتتوقع فرنسا أن تقلص حجم قواتها هناك بحلول نهاية هذا العام. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير مصطفى صالح)