شركة صينية تخطط لتدشين خط للبواخر في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه

Tue Jun 21, 2016 4:04am GMT
 

شنغهاي 21 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية اليوم الثلاثاء إن شركة كوسكو الصينية للملاحة البحرية المملوكة للدولة تخطط لتسيير رحلات للبواخر في بحر الصين الجنوبي الشهر القادم وإن الخط الاول سيكون من مدينة سانيا في جنوب شرق البلاد إلى جزر باراسل المتنازع عليها.

وباراسل -المعروفة في اللغة الصينية باسم جزر شيشا- تطالب بها أيضا فيتنام وتايوان.

ونقلت صحيفة تشاينا ديلي عن شو ليرونغ رئيس مجلس إدارة الشركة قوله في مؤتمر في مطلع الاسبوع "من العملي تحفيز الاقتصاد المحلي من خلال تطوير السياحة ووسائل النقل والامداد ومنشآت البنية التحتية."

وفي أبريل نيسان وقعت أكبر شركة للملاحة البحرية في الصين عقدا مع مجموعة تشاينا ناشيونال ترافل سيرفيس جروب وشركة تشاينا كوميونيكشنز كونستراكشن لإنشاء شركة للبواخر لتقديم خدمات السياحة في بحر الصين الجنوبي.

وفي بيان ارسل إلى رويترز قالت كوسكو إن تطوير خدمات السياحة في بحر الصين الجنوبي جزء من إستراتيجية الصين "حزام واحد .. طريق واحد" والمسؤولية عن مشاريعها المملوكة للدولة.

وتدعي الصين السيادة على 90 بالمئة من بحر الصين الجنوبي الذي من المحتمل أنه يحتوي على ثروة من موارد الطاقة. وتطالب بروناي وماليزيا والفلبين وفيتنام وتايوان باجزاء من البحر الذي تمر فيه تجارة عالمية قيمتها حوالي خمسة تريليونات دولار سنويا.

وحدث عدد متزايد من المناوشات وسط تصاعد التوترات في المنطقة بشأن مساعي بكين لتأكيد وجودها في بحر الصين الجنوبي وكان أحدثها في الاسبوع الماضي عندما أطلقت سفينة للبحرية الاندونيسية النار على زورق صيد صيني قرب جزر ناتونا.

وقالت كوسكا إن الطريق الاول إلى جزر شيشا سيعقبه تطوير طرق أخرى في بحر الصين الجنوبي ومضيق تايوان.

وفي سعيها لتعزيز مطالبها تشجع الدول المتنافسة على وجود مدني متزايد على الجزر المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي. وأول رحلات للبواخر من الصين إلى جزر باراسل أطلقتها شركة هاينان ستريت شيبنج في 2013 .

وتقول بكين انها تريد بناء منتجعات على غرار المالديف في انحاء بحر الصين الجنوبي.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)