بيع سراول لهتلر وحاوية السينايد الخاصة بجورينج في مزاد

Tue Jun 21, 2016 5:28am GMT
 

برلين 21 يونيو حزيران (رويترز) - بيع في مزاد في ألمانيا سراول له جيوب من الجلد إرتداه الزعيم النازي أدولف هتلر وحاوية نحاسية حفظت فيها مادة السيانيد التي استخدمها هرمان جورينج أحد كبار مساعديه للانتحار مقابل مئات آلاف اليورو.

ونددت الطائفة اليهودية في ألمانيا ببيع هذه الأشياء من مجموعة طبيب عسكري أمريكي كان حضر لرعاية المتهمين في محاكمات نورمبرج لجرائم الحرب ووصفت المزاد بأنه "مخز" و"مثير للاشمئزاز". ولم يرد منظم المزاد على طلبات متكررة للتعقيب.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إن مشتريا أرجنتينيا أنفق وحده أكثر من 600 ألف يورو (681060 دولارا أمريكيا) في المزاد الذي أقامته في مطلع الأسبوع دار هيرمان هيستوريكا للمزادات في ميونيخ وإقتنص سروال وسترة عسكرية ارتداهما هتلر وساعة طيار كانت تخص هيرمان جورينج قائد القوات الجوية في ألمانيا النازية من بين أشياء أخرى.

وقالت صحيفة بيلد اليومية الواسعة الانتشار إن السروال بيع مقابل 62 ألف يورو بينما جلبت السترة العسكرية 275 ألف يورو والساعة 42 ألف يورو في حين بيعت بعض الملابس الداخلية الحريرية التي تخص جورينج مقابل ثلاثة آلاف.

وقالت دار مزادات هيرمان هيستوريكا في موقعها الإلكتروني إن من بين الأشياء الأخرى التي أجري عليها المزاد حاوية نحاسية للسيانيد الذي ابتلعه جورينج وهو ينتظر المحاكمة في نورمبرج في عام 1946 وبيعت مقابل 26 ألف يورو وصور للأشعة السينية أجريت لهتلر بعد محاولة إغتيال فاشلة في يوليو تموز 1944.

وندد المجلس المركزي لليهود بالمزاد قبل البيع وطالب هيرمان هيستوريكا بإلغائه.

وقالت بيلد يوم الاثنين إن 169 قطعة بيعت من مجموعة الطبيب العسكري جون لاتيمر الذي توفي في عام 2007.

وقال المشتر الارجنتيني للصحيفة إنه يشتري هذه المقتنيات لصالح متحف لم يكشف عن اسمه.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)