كينيا: مقتل سائق إسعاف في انفجار لغم زرعته حركة الشباب

Tue Jun 21, 2016 12:05pm GMT
 

نيروبي 21 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بالحكومة الكينية إن سائقا يعمل بالحكومة قتل الليلة الماضية بالقرب من الحدود مع الصومال عندما اصطدمت سيارته بلغم أرضي زرعته حركة الشباب الصومالية.

وتوغلت الحركة الإسلامية المتشددة داخل الأراضي الكينية أكثر من مرة وتقول إنها ستواصل هجماتها ما لم تسحبت كينيا قواتها من الصومال.

وتشارك كينيا ضمن قوات الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميصوم) التي تقاتل حركة الشباب التي رغم طردها من معاقلها في الصومال حيث تعارض الحكومة المدعومة من الغرب مازال لديها قدرة على التحرك المرن.

وفي وقت سابق أمس الاثنين أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن هجوم آخر في المنطقة ذاتها قتل فيه خمسة رجال شرطة وأصيب أربعة آخرون.

وقال المسؤول بالحكومة الإقليمية محمد ساليس لرويترز إن سائق سيارة إسعاف قتل بعدما اصطدمت سيارته بلغم. وقطع الانفجار ساق مساعده فيما أصيب ثلاثة أشخاص.

ويوم الاثنين أيضا قتلت الشرطة الكينية بالرصاص شخصا يعتقد أنه من مقاتلي حركة الشباب وألقت القبض على تسعة آخرين يعتقد أنهم على صلة بمقتل ثلاثة زعماء قبليين في المنطقة.

ويقول دبلوماسيون إن الأمن غير قادر على بسط نفوذه على حدود كينيا الشمالية الشرقية الطويلة مع الصومال.

كما توجد مخاطر أمنية إضافية تتمثل في سوء التنسيق بين الجهات الأمنية وانتشار الفساد مما يسهل دفع رشى في مقابل عبور الحدود.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير)