مقدمة 2-تجمع أنصار رجل دين شيعي بالبحرين بعد سحب جنسيته والأمم المتحدة تحتج

Tue Jun 21, 2016 3:05pm GMT
 

جنيف 21 يونيو حزيران (رويترز) - تجمع عشرات من أنصار آية الله عيسى قاسم الزعيم الروحي للشيعة بالبحرين أمام منزله اليوم الثلاثاء للاحتجاج على سحب جنسيته وارتدى بعضهم أكفانا تعبيرا عن استعدادهم للموت.

وتجمع المحتجون أمام منزله منذ الفجر ويتوقع أن ينضم لهم المزيد بعد الإفطار نحو الساعة (3.30 بتوقيت جرينتش). وتحظر البحرين الاحتجاجات والتجمعات السياسية.

ويمثل الإجراء الذي اتخذ ضد قاسم ضربة للمعارضة الشيعية البحرينية ويأتي في إطار حملة متصاعدة بعد قرار محكمة الأسبوع الماضي تعليق أنشطة جمعية الوفاق وهي الجماعة السياسية الشيعية الرئيسية.

ويشكو شيعة البحرين من أن الحكومة تمارس التمييز ضدهم. وأخمدت السلطات انتفاضة داعية للإصلاح عام 2011. ومنذ ذلك الحين تتكرر الاشتباكات من حين لآخر بين محتجين وقوات الأمن التي استهدفت في عدة تفجيرات.

واتهمت البحرين المعارضة بتقويض الأمن وأنحت باللائمة في التفجيرات على إيران وحزب الله اللبناني. وانتقدت كل من إيران وحزب الله الخطوات التي اتخذت ضد آية الله قاسم.

وحذر الحرس الثوري الإيراني اليوم الثلاثاء من قيام "ثورة إسلامية" في البحرين ردا على سحب الجنسية من قاسم.

كما احتجت الأمم المتحدة على القرار ووصفته بأنه "غير مبرر" وفقا للقانون الدولي.

وقالت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان رافينا شامداساني في تصريحات صحفية في جنيف "بالنظر إلى أن الإجراءات القانونية لم تتبع فإنه (قرار) لا يمكن تبريره."   يتبع