الاسترليني يتراجع مع تقارب النسب في استطلاع رأي قبل استفتاء بريطانيا

Tue Jun 21, 2016 2:18pm GMT
 

لندن 21 يونيو حزيران (رويترز) - تراجع الجنيه الاسترليني من أعلى مستوى له في خمسة شهور ونصف الشهر مقابل الدولار اليوم الثلاثاء بعد أن أظهر استطلاع رأي أن حملة مؤيدي بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي فقدت بعض تقدمها قبيل الاستفتاء المقرر إجراؤه يوم الخميس على عضوية بريطانيا في الاتحاد.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة سيرفيشن عبر الهاتف لصالح شركة آي.جي للمراهنات يوم الاثنين أن نسبة تأييد البقاء في الاتحاد الأوروبي بلغت 45 بالمئة مقابل 44 بالمئة لمؤيدي الخروج من الاتحاد. وكان الاستطلاع السابق الذي نشرت نتائجه يوم السبت أظهر أن نسبة تأييد البقاء في الاتحاد بلغت 45 بالمئة بزيادة ثلاث نقاط فوق نسبة تأييد الخروج من الاتحاد.

وبعد صعود الاسترليني في وقت سابق من الجلسة إلى 1.4788 دولار وهو أعلى مستوى له منذ بداية العام قلصت العملة البريطانية مكاسبها ليجري تداولها عند 1.4708 دولار بحلول الساعة 1325 بتوقيت جرينتش.

ويظل الاسترليني بذلك مرتفعا 0.2 بالمئة اليوم بعد صعوده أكثر من اثنين بالمئة أمس الاثنين مسجلا أعلى زيادة يومية منذ عام 2008 مع انحسار المخاوف من خروج بريطانيا.

وأظهر استطلاعان للرأي نشرت نتائجهما أمس الاثنين أن المعسكر المؤيد لبقاء بريطانيا في الاتحاد استعاد بعض قوته قبيل استفتاء يوم الخميس بعد مقتل نائبة بالبرلمان مؤيدة للبقاء في الاتحاد لكن استطلاعا للرأي أظهر تقدما طفيفا للمعسكر المؤيد للخروج من الاتحاد.

وزاد الاسترليني 0.5 بالمئة أمام اليورو إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 76.57 بنس لليورو بعدما حقق أكبر مكاسبه اليومية منذ عام 2009 أمام العملة الأوروبية الموحدة أمس الاثنين. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)