مقدمة 1-منظمة الصحة العالمية: التشخيص السعودي الخاطئ أدى لتفشي فيروس كورونا

Tue Jun 21, 2016 3:56pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من توم ميلز

جنيف 21 يونيو حزيران (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية في بيان اليوم الثلاثاء إن التشخيص الخاطئ لحالة امرأة تعاني من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) أدى إلى إصابة ما يربو على 49 مريضا وعاملا في المجال الطبي للمرض في مستشفى سعودي.

وقالت المنظمة إن المرأة (49 عاما) وهي من مدينة بريدة ظهرت عليها أعراض المرض في التاسع من يونيو حزيران وأدخلت إلى المستشفى في العاشر من يونيو وكانت في حالة حرجة بوحدة للعناية المركزة.

وفي 12 يونيو حزيران أثبتت الاختبارات إصابتها بفيروس كورونا وهو نفس السلالة الفيروسية الفتاكة لالتهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي تفشى في الصين عام 2003.

وأوضحت المنظمة أن المرأة أدخلت المستشفى في بادئ الأمر على أنها تعاني من حالة لا علاقة لها بفيروس كورونا.

وقالت منظمة الصحة العالمية "أدخلت حينها إلى قسم جراحة الأوعية الدموية - لم تؤخذ الإصابة بفيروس كورونا بعين الاعتبار. ولم يتم عزلها ووضعت في غرفة متعددة السرر. وخلال هذه الفترة تعرض للإصابة أكثر من 49 عاملا بالرعاية الطبية ومريضا."

وعلى الفور حاول فريق للاستجابة السريعة تتبع الأشخاص الذين خالطوا المرأة في منزلها أو في المستشفى بالرياض وأثبتت الاختبارات إصابة 20 منهم على الرغم من أن 18 من العشرين لم تظهر عليهم أي أعراض.

ولم تعلق وزارة الصحة السعودية على بيان منظمة الصحة العالمية على الفور.   يتبع